حميد يطلع الحاج إسماعيل جبر على احتياجات محافظة الخليل

2018-09-08

الخليل-محمد بلاص: أطلع محافظ الخليل، اللواء كامل حميد، مؤخرا، مستشار الرئيس لشؤون المحافظات، اللواء الحاج إسماعيل جبر، ومنسق شؤون المحافظات، الحاج موفق دراغمة، على آخر التطورات واحتياجات المحافظة والأوضاع العامة فيها، وذلك خلال الاجتماع المشترك للمجلس التنفيذي والاستشاري والعشائري، وترأس جبر اجتماعا لقادة المؤسسة الأمنية.

وثمن، حميد ثمن دور اللواء جبر في التواصل الدائم ومتابعة ما يجري في الخليل على الدوام لتقديم الخدمات لأبناء المحافظة التي تتعرض لهجمة شرسة من قبل الاحتلال ومستوطنيه.
واستعرض، أبرز احتياجات المحافظة على كافة المستويات، والإنجازات التي تم تحقيقها، والجهد الذي يبذل خصوصا فيما يتعلق بتوفير الأمن والأمان للمواطنين.
وأضاف حميد: "إن هذه الاجتماعات منتظمة وخاصة بالمجالس العشائرية والتنفيذية والاستشارية والأمنية وكافة القطاعات في هذه المحافظة، ونشعر بالسعادة لهذا الحضور، بالإضافة إلى أشكال التواصل الأخرى من خلال المجموعات والصفحات الإلكترونية، وهذا إنجاز كبير وغير موجود إلا في هذه المحافظة ونريد أن نحرص عليه فهناك 40 لجنة ومجموعة تعمل بشكل متواصل ومرتبطة بالمحافظ ونسمع ونتلقى كل التوضيحات والاقتراحات والانتقادات منها، وهناك1500 عضو مشارك في هذه المجموعات، والجميع يتواصل حتى العشائر، وهنا نسجل لرجال العشائر الطاهرين الذين يقدمون أنفسهم وجهدهم في مواجهة كل التدخلات من قبل ما تسمى بالإدارة المدنية الإسرائيلية أو تدخلات الأحزاب الاستقطابية التي تحاول أن تشوه صورة أداء السلطة الوطنية، ونقول إن هذه المحافظة محافظة عشائرية تحترم العادات والتقاليد، ولكن هناك من يريد أن يشوه هذه الصورة، وهناك من ينتقدنا أحيانا لأننا نقدم وجهة نظر العشائر على القانون والقضاء كما يدعون، وهذا غير صحيح وليس العكس نحن أيضا لا نتجاهل كل العادات والتقاليد والقيم العشائرية التي تربينا عليها جميعا والتي هي معنا في عملنا".
وتحدث المحافظ، عن الأساليب الغير أخلاقية بتمويل من الاحتلال وأعوانه من خلال استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لضرب الدولة ومؤسساتها والسلم الأهلي في المحافظة.
وشدد، أنه تتم متابعة جميع هذه القضايا من قبل الجهات المختصة في السلطة الوطنية، ولكن في بعض الأحيان استخدام الشبكات الإسرائيلية والمناطق الخاضعة لسيطرة الاحتلال تحول دون قيام المؤسسة الأمنية بملاحقة ومحاسبة هؤلاء المجرمين".
من جهته، نقل جبر، تحيات الرئيس أبو مازن للمشاركين في الاجتماع، مؤكدا أن الخليل تحظى باهتمام خاص من قبل الرئيس، وأن زيارته اليوم تأتي للاطلاع عن كثب على الوضع في المحافظة والاستماع من الحضور لأية ملاحظات أو مداخلات تحقق الصالح العام وتحمي المجتمع الفلسطيني.
واستعرض جبر، الوضع السياسي والجهود التي يبذلها الرئيس على مستوى العالم لحماية الحقوق الفلسطينية المشروعة، مؤكدا أن لا دولة في الضفة دون غزة ولا دولة في غزة دون الضفة.

 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: