مغنية بريطانية تنضم لمقاطعي مهرجان موسيقي إسرائيلي

2018-09-07

انضمت المغنية البريطانية، ليتل سيمز، إلى 15 فنانا عالميا أعلنوا انسحابهم من مهرجان Meteor الموسيقي الإسرائيلي، عقب ضغوطات مارستها حركة المقاطعة وفرض العقوبات (BDS) على الفنانين.
وقاطع بعض الموسيقيين المشاركة في المهرجان لاعتقادهم بأن مشاركتهم ستجمل صورة إسرائيل، بينما لم يقدم آخرون سببا لذلك.
ويأتي ذلك أيضا بعد أن وجه نجم الروك العالمي وعضو فريق "بينك فلويد"، روجر ووترز، رسالة شخصية إلى الفنانين الذين أعلنوا سابقا مشاركتهم في المهرجان.
وكتبت سيمز في تغريدة نشرتها على حسابها في تويتر: "بعد اطلاعي من قبل المعجبين بي، أدركت أن العلاقات الفلسطينية الإسرائيلية أكثر تعقيدا مما كنت أتوقع، وحتى أدرك الوضع تماما، فإنني أعلن تأجيل رحلتي إلى إسرائيل، ولذلك لن أقدم عرضا في مهرجان Meteor". كما اعتذرت لمعجبيها ولمن كان ينتظر حضور حفلها، وقالت: "من يعرفني يعرف أين يوجد قلبي.. السلام والحب دائما".
كما ألغت المغنية الأمريكية، لانا ديل راي، التي رفضت إلغاء حفلها سابقا لأن زيارتها "ليست بيانا سياسيا"، وكتبت في بيان على تويتر: "من المهم بالنسبة لي أن أغني في كل من فلسطين وإسرائيل وأن أتعامل مع جميع المعجبين بشكل متساو. لسوء الحظ، لم يكن من الممكن تحقيق ذلك، وبالتالي أنا أؤجل ظهوري في المهرجان إلى حين إمكانية ترتيب زيارات لكل من جماهيري الإسرائيليين والفلسطينيين".
ومن بين الذين ألغوا مشاركتهم في المهرجان أيضا، الموسيقي البريطاني شانتي سيليستي، والموسيقي السويدي ساينفيلد.
وتجدر الإشارة إلى أن مهرجان Meteor الموسيقي ينظم في الجليل الأعلى لمدة 3 أيام، ويتضمن 50 عرضا يقدمها فنانون أجانب و50 عرضا غنائيا إسرائيليا، بحسب موقع المهرجان الإلكتروني.

 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: