استشهاد شاب متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال شمال غزة في تموز الماضي

2018-09-07

رام الله - "الأيام الالكترونية": أعلن مستشفى الشفاء غرب مدينة غزة، صباح اليوم الجمعة، عن استشهاد شاب متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال الإسرائيلي في الرابع عشر من تموز الماضي، خلال مشاركته بمسيرة العودة الشعبية السلمية على الحدود شمال قطاع غزة.

وأفاد مراسل وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، نقلاً عن طبيب في مستشفى الشفاء، بأن الشاب أمجد فايز حمدونة (19عاماً) من بلدة جباليا شمال قطاع غزة، استشهد صباح اليوم الجمعة، متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال الإسرائيلي في منطقة أبو صفية شرق جباليا في تموز الماضي.

وكان الشاب حمدونة، نقل من مستشفى الإندونيسي في بلدة بيت لاهيا شمال القطاع، إلى مستشفى الشفاء، نظراً لخطورة حالته.

وباستشهاد الشاب حمدونة ترتفع حصيلة الشهداء برصاص الاحتلال الإسرائيلي على مقربة من السياج الحدودي شرق القطاع منذ الـ 30 من آذار الماضي إلى 171 شهيداً.  

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية:


أطراف النهار
حسن البطل
«يوم من أيام» .. فلسطين!
آراء
ريما كتانة نزال
توقيع البروتوكول الاختياري...
دفاتر الأيام
عادل الأسطة
في الخامسة والستين... أنت مثل...
مساحة للحوار
فيحاء عبد الهادي
في الذاكرة الشعبية الجماعية:...
اقرأ المزيد ...