قمة ثلاثية روسية إيرانية تركية حول الأوضاع في سورية

2018-09-07

رام الله - "الأيام الالكترونية": صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أثناء القمة الثلاثية بشأن سورية، اليوم الجمعة، أن" الإرهابيين يحضرون لاستفزازات في سورية، بما في ذلك استخدام الأسلحة الكيميائية".

وشدد بوتين على أهمية الطابع التنظيمي لجهود روسيا وإيران وتركيا في المجال الإنساني من أجل إعادة إعمار سورية،بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الألمانية (د ب ا) عن وكالة سبوتنيك .

وقال "بشكل عام، سيكون من المفيد إعطاء جهودنا المشتركة في المجال الإنساني طابعا منظما من أجل مساعدة سورية على النهوض من الأنقاض، وتعافي الصناعة والزراعة والبنية التحتية، ومن ثم ضمان العودة الجماعية للسوريين"،بحسب وكالة سبوتنيك.

وأضاف بوتين أن الظروف في سورية تهيأت ليتمكن السوريون من مناقشة مستقبل بلادهم بشكل مستقل.

وحضر الرئيس بوتين قمة ثلاثية في العاصمة الإيرانية طهران مع نظيريه الايراني حسن روحاني والتركي رجب طيب اردوغان لبحث الوضع في إدلب ،اخر معقل للتنظيمات المسلحة في سورية.

من جهته دعا الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، الجمعة، خلال القمة الثلاثية في طهران الى إعلان وقف لاطلاق النار في محافظة إدلب السورية، التي يريد النظام السوري استعادتها، وفق ما نقلته وكالة "فرانس برس".

وقال اردوغان خلال القمة "إذا توصلنا الى إعلان وقف لاطلاق النار هنا، فسيشكل ذلكإحدى النتائج الأكثر أهمية لهذه القمة وسيهدىء إلى حد كبير السكان المدنيين".

وجاءت القمة فيما تستعد القوات السورية لشن هجوم على إدلب ،وسط تحذيرات من تركيا وفرنسا والولايات المتحدة والمانيا من أن الهجوم سوف يتسبب في كارثة إنسانية. 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: