الطقس يقسو على محصول الزيتون في غزة

2018-09-04


كتب عيسى سعد الله:

قال خبيران زراعيان إن ظروف الطقس وعدم استقرار الأحوال الجوية طوال العام الماضي قست على محصول الزيتون في قطاع غزة للموسم الحالي وأدت الى تراجع الانتاج.

وأضاف الخبيران المهندس محمد أبو عودة من الإغاثة الزراعية والمهندس محمد الناقة مدير دائرة البستنة الشجرية في وزارة الزراعة بغزة، إن التقلبات الجوية السلبية أثرت على كمية الإنتاج المتوقعة.

وتوقع الخبيران لـ"الأيام" أن تنخفض كمية الانتاج الشجري لهذا العام الموسم مقارنة بالكمية في الموسم الماضي.

واتفق الخبيران على أن أشجار الزيتون عانت كثيراً هذا العام بسبب شح الامطار والارتفاع الملحوظ في درجات الحرارة وعدم توفر ساعات التبريد اللازمة.

وقال أبو عودة، إنه رغم زيادة المساحات المزروعة مقارنة بالعام الماضي وإثمار أعداد كبيرة من الأشجار الا ان الإنتاج سيكون في حدود العام الماضي.

وأضاف أبو عودة لـ"الأيام"، ان الموسم الحالي شهد تراجعاً واضحاً في كمية الامطار المتساقطة والبرودة وهو ما أثر سلباً على محصول الزيتون الذي يشكل اكثر من 45 في المئة من محصول أشجار الفواكه في قطاع غزة.

وأضاف، كنا نتوقع ان يكون انتاج العام الحالي "ماسي" ويصل الى 30 الف طن مقارنة بـ18 ألف طن العام الماضي و"لكن ظروف المناخ اثرت كثيراً".

وبحسب الخبير الناقة تبلغ مساحة الأرض المزروعة بالزيتون نحو 38 الف دونم بمعدل 35 شجرة للدونم الواحد.

ويأمل الناقة ان يصل انتاج العام الحالي الى حدود العام الماضي على الأقل بما يضمن عدم ارتفاع الأسعار وزيادة نسبة العجز.

وأوضح الناقة أن قطاع الزيتون هو من اهم القطاعات الزراعية في قطاع غزة بسبب اعتماد اعداد كبيرة من المزارعين عليه فضلاً عن ان الشجرة تتأقلم مع الظروف الجوية المختلفة وملوحة الأرض والمياه.

وأوضح أبو عودة ان شريحة واسعة من المزارعين اتجهت خلال السنوات الأخيرة لاستبدال المحاصيل الزراعية والبستنة بمحصول الزيتون لكفاءة الإنتاج وتكيفه ومرونته بالتعامل مع الظروف المختلفة.

ولفت الى ان زراعة الزيتون في القطاع تتركز شرق مدينة غزة وشرق المحافظة الوسطى، حيث يعتمد على زراعتها آلاف المزارعين.

ولا يتوقع أبو عودة ان تتأثر الأسعار كثيراً بعدم زيادة المحصول بسبب ضعف القدرة الشرائية وتدهور الأوضاع المالية للمواطنين بشكل عام.

وتوقع أبو عودة ان تبقى الأسعار بحدود العام الماضي سواء للزيت او زيتون المائدة.
واعتبر أبو عودة أنواع الزيتون المزروعة في القطاع أجود أنواع الزيتون وخصوصاً "السري" وكي 18 والشملالي والنيبالي وغيرها من الانوع الأخرى. 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: