ليبرمان يهدد بضرب التهديد الإيراني في العراق

2018-09-03

هددت إسرائيل بشكل ضمني، بضرب قطع عسكرية إيرانية في العراق كما فعلت مرات عدة في سوريا، بعد أن ذكرت تقارير مؤخرا أن طهران نقلت صواريخ بالستية إلى ميليشيات شيعية تقاتل بالوكالة عنها هناك.
وقال وزير الجيش الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، إن إسرائيل مستعدة للتعامل مع أي تهديد إيراني في أي مكان، وألمح إلى مهاجمة قطع عسكرية، قد تكون إيرانية في العراق.
وأضاف ليبرمان خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم الاثنين، في القدس: "نراقب كل ما يحدث في سوريا بالتأكيد، وبالنسبة للتهديدات الإيرانية فإننا لا نقتصر على مواجهتها في الأراضي السورية فحسب".
وردا على سؤال عما إذا كان هذا ينسحب على العراق، أكد ليبرمان، أن بلاده ستتعامل مع أي تهديد إيراني مهما كان مصدره، مشيرا إلى أن يدي إسرائيل مطلقتان وتحتفظ لنفسها بحرية التصرف.
وأواخر الشهر الماضي ذكرت تقارير أن إيران نقلت صواريخ بالستية قصيرة المدى للميليشيات الموالية لها في العراق.
وقالت مصادر عراقية وإيرانية إنه فضلا عن نقل الصواريخ، فإن طهران تساعد الميليشيات على البدء في تصنيع الصواريخ في إطار خطة بديلة لردع هجمات محتملة على مصالحها في الشرق الأوسط.
ويبدو أن خطوة طهران جاءت بعد الضربات الإسرائيلية الكثيفة على المواقع الإيرانية بسوريا، وفق مسؤولين عسكريين إسرائيليين.

 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: