استشهاد شاب برصاص الاحتلال قرب الخليل

2018-09-03

رام الله - "الأيام الالكترونية": استشهد شاب برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي مساء اليوم الاثنين، في الخليل، بزعم محاولة تنفيذه عملية طعن.

وأطلقت قوات الاحتلال، مساء اليوم، النار على شاب على حاجز عسكري قرب مستوطنة كريات أربع، الجاثمة على أراضي المواطنين شمال شرقي الخليل.

وقال مراسل وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، إن جنود الاحتلال فتحوا النار صوب الشاب وائل عبد الفتاح عبد الغني الجعبري، من سكان مدينة الخليل، وذلك عند ما يعرف بـ"حاجز المحوّل" بالقرب من مستوطنة "كريات أربع" شمال شرق المدينة، ما أدى الى استشهاده.

وأكدت مصادر وزارة الصحة وأخرى أمنية نبأ استشهاد الشاب الجعبري، لافتة الى أن قوات الاحتلال نقلت جثمانه الى أحد مراكزها.

وأضاف مراس "وفا"، أن الشاب الجعبري أصيب بعدة أعيرة نارية في أنحاء جسده، وتركه جنود الاحتلال ينزف على الأرض، ومنعوا طواقم الإسعاف من الوصول اليه.

كما اعتدت قوات الاحتلال على طاقم تلفزيون فلسطين، وعلى الناشط ضد الاستيطان عارف جابر، ومنعتهم من توثيق الجريمة وتصويرها.

وقالت وسائل إعلام عبرية إن جنود الاحتلال المتمركزين على الحاجز فتحوا نيران أسلحتهم نحو الشاب بعد أن حاول تنفيذ عملية طعن، مشيرة إلى أن أياً من المستوطنين لم يصب جراء محاولة الطعن، مؤكدة في وقت لاحق أن الشاب قد استشهد.

فيما تناقل مواطنون على وسائل التواصل الاجتماعي صورة للشاب وهو ملقى على الأرض وينزف دماً وهو محاط بجنود الاحتلال، دون أن يتم تقديم أي نوع من الإسعاف له.

 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: