الرئيس يبحث مع المخابرات المصرية تنسيق التحرك لطي صفحة الانقسام

2018-09-01

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، ظهر اليوم السبت، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، وفد المخابرات العامة المصرية برئاسة الوكيل عمرو حنفي، وبحضور الوكيل أيمن بديع، وعدد من المسؤولين في قيادة المخابرات العامة المصرية.
ونقل الوكيل عمرو حنفي، تحيات الرئيس عبد الفتاح السيسي، للرئيس عباس، مؤكداً موقف مصر الثابت في دعم الشعب الفلسطيني ونضاله من أجل إنهاء الاحتلال وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.
ونقل الوكيل حنفي للرئيس عباس، تحيات رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية الوزير عباس كامل، مؤكدا استمرار الرعاية المصرية لجهود إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة من أجل تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية في إطار الشرعية الفلسطينية الواحدة برئاسة الرئيس محمود عباس، وتجنيد كافة طاقات الشعب الفلسطيني من أجل حماية قضيته الوطنية وتحقيق آماله في الحرية والاستقلال.
بدوره، أرسل الرئيس تحياته وتقديره للرئيس عبد الفتاح السيسي، على اهتمامه الدائم بالأوضاع الفلسطينية، ومتابعته الشخصية لجهود مصر الشقيقة في رعاية المصالحة الفلسطينية، وإصرارها على إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الفلسطينية.
وأكد الرئيس للوفد المصري الشقيق ثقة القيادة الفلسطينية والشعب الفلسطيني بالدور المصري الداعم للشعب الفلسطيني ونضاله من أجل تحقيق أهدافه الوطنية الكاملة، وتمسكها بالرعاية المصرية من أجل إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة في إطار سلطة واحدة وقانون واحد، وصولا للشراكة الوطنية الكاملة عبر انتخابات عامة.
وتم الاتفاق على استمرار التواصل بين القيادتين الفلسطينية والمصرية، وتنسيق التحرك تجاه تحقيق المصالحة الوطنية وتذليل العقبات كافة التي تحول دون ذلك خلال الأيام المقبلة، من أجل طي صفحة الانقسام وتعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية.
وشارك في اللقاء، أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، وعدد من أعضاء اللجنة المركزية لحركة "فتح".


 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: