مقتل شاب وخطيبته بإطلاق نار في مدينة الطيرة

2018-08-31

رام الله - وكالات: قتل الشاب محمود حجاج، (20 عاما) وخطيبته ريما أبو خيط، (19 عاما)، منتصف ليلة أمس، في جريمة إطلاق نار نفذت على مدخل مدينة الطيرة بأراضي العام 48، بعد خروجهما من حفل خطوبتهما.
وأكدت طواقم الإسعاف، أن الشاب توفي فور إصابته، أما الشابة فقد أصيبت بصورة حرجة في الجزء العلوي من جسدها، وتم نقلها إلى المستشفى، إلا أنها سرعان ما توفيت بسبب خطورة إصابتها.
وذكرت مصادر متنعددة "أن تحقيقات الشرطة الإسرائيلية الأولية اشارت الى ان النيران أطلقت على المركبة، على مدخل المدينة، كانت من أكثر من مصدر واحد. ونتيجة إصابته، فقد حجاج السيطرة على المركبة، فاصطدمت بمبنى، وفر مطلقو النار من المكان".
وسادت مدينة الطيرة أجواء من الغضب والحزن الشديدين إثر جريمة القتل المزدوجة، وحمل الأهالي في الطيرة الإسرائيلية، المسؤولية ازدياد جرائم القتل.
وقال والد المرحومة ريما عمر أبو خيط لـموقع "عرب 48" إن "عزيزتي ريما كانت بنتا وحيدة إلى جانب 3 أشقاء لها. كانت من أروع البنات، مجتهدة، مواظبة وتحصيلاتها عالية. عملت في بستان للأطفال خارج مدينة الطيرة منذ فترة قصيرة. كل من أحاط بها أحبها وعرفها بدماثة أخلاقها".
وأضاف الوالد الثاكل أن "ريما كان لديها الكثير من الأحلام والطموحات التي لم تنجزها بعد فقد خطفتها رصاصات القتل والغدر".
وختم أبو خيط بالقول إن "المسؤولية تقع علينا جميعا وعلى الشرطة. هذا الحال الذي وصلنا إليه لا يطاق. للأسف الأمور فلتت من أيدينا، وأصبحت التربية بالحضيض. ولا يستطيع الوالد السيطرة على ابنه".
 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: