إصابة الوزير عساف و5 مواطنين برصاص الاحتلال في راس كركر

2018-08-30

أصيب رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف، برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط في الأذن، أطلقها جنود الاحتلال، اليوم الخميس، خلال مشاركته في مسيرة احتجاجية ضد محاولات جنود الاحتلال ومستوطنيه الاستيلاء على منطقة جبل الرسان غرب قرية رأس كركر غرب رام الله.
وقال عساف إن جنود الاحتلال تعمدوا إطلاق الرصاص المطاطي تجاهه من مسافة قريبة.
وأشار إلى أن جيش الاحتلال استخدم الرصاص المعدني والغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت بكثافة تجاه المواطنين، الذين خرجوا في مسيرة سلمية ضد مصادرة أراضيهم.
وأكد عساف أن الفعاليات الاحتجاجية ستسمر، داعيا إلى أوسع مشاركة جماهيرية غدا الجمعة، وإقامة الصلاة فوق الأراضي المهددة بالمصادرة.
من جهتها قالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إن طواقمها قدمت الإسعافات الأولى لخمسة مصابين، مشيرة إلى أن اصابتين من الخمسة نقلت إلى المستشفيات في رام الله لتلقي العلاج.
 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: