"فيسبوك" تُطلق خدمة جديدة لمنافسة "يوتيوب" عالمياً

2018-08-30

أطلقت شركة فيسبوك خدمة بث ومشاهدة الأفلام "Watch"، على نطاق عالمي، وذلك بعد إطلاقها داخل الولايات المتحدة في عام 2017.
وتمكن الخدمة الجديدة العملاء من الاختيار ضمن باقة واسعة جدا من الأفلام والبرامج التلفزيونية، و مشاركة مقاطع الفيديو القصيرة عبر حساباتهم الشخصية، كما في إنستغرام.
وتنوي فيسبوك مع إطلاق خدمتها عالميا اقتسام الأرباح مع الشركات المنتجة للأفلام السينمائية والبرامج التلفزيونية، وذلك بنسبة 45% للأولى، و 55% للثانية.
وقالت مسؤولة الفيديو في "فيسبوك" فيدجي سيمو إن الخدمة تكتسب زخما حقيقيا في سوق مزدحمة لأنها تستند إلى مبدأ يجعل مشاهدة مقاطع الفيديو نشاطا اجتماعيا، وفقا لـ"رويترز".
وأضافت للصحفيين "يقضي ما يربو على 50 مليون شخص في الولايات المتحدة دقيقة على الأقل شهريا في مشاهدة مقاطع فيديو على ووتش، ومنذ بداية 2018 زاد في المجمل وقت مشاهدة المقاطع المصورة على فيسبوك ووتش 14 مرة عما كان عليه".
وتابعت "من خلال ووتش… يمكنك أن تجري محادثة بشأن المحتوى مع الأصدقاء أو المعجبين الآخرين بل وصناع الفيديو أنفسهم".
وأشارت إلى أن صناع مقاطع الفيديو سيتمكنون من جني المال نظير تسجيلاتهم باستخدام خدمة (آد بريكس) التابعة للشركة في بريطانيا وأيرلندا واستراليا ونيوزيلندا إلى جانب الولايات المتحدة اعتبارا من يوم غد الخميس، وستنضم دول أخرى كثيرة فيما بعد.
ويرى مراقبون بأن تطبيق "Watch" هو أضخم مشروع أطلقته فيسبوك حتى اللحظة، وذلك من ناحية منافسته للتطبيقين العملاقين، "YouTube" و"Netflix"، لأنه يستهدف الجمهور نفسه وينشر فيديوهات طويلة وقصيرة، سينمائية وترفيهية، على حد سواء.
والجدير ذكره أيضا، أن "Watch" لم تصل إلى شعبية "YouTube" في السوق الأمريكي بعد، حيث يستخدم التطبيق الجديد 25% من مستخدمي فيسبوك فقط.
لكن وبالرغم مما سبق، تراهن الشركة على دور كبير ومؤثر سيلعبه "Watch"، مع انتشاره القريب في المتاجر الالكترونية العالمية.
 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: