أطراف النهار

Me .. Too حواشيها وأضرابها !

حسن البطل

2018-08-30


حسب مشيخة الأزهر، فإن للتحرُّش أشكالاً ثلاثة: إشارةً، لفظاً.. وفعلاً. قد تسأل: لماذا تسبيق اللفظ وتأخير الفعل، وهو الجرم المشهود.
شفتُ على "الفيسبوك" شيخاً يُقحم حتى النظر، لكن في شبابي كدتُ "آكل علقة" لمجرّد الشبهة والظنون في التحرُّش. هاكم الواقعة:
كنت "أكسدر" أي أتمشور مساء ذات يوم في شارع الصالحية بدمشق. كانت قدامي زوجة محجّبة تتأبّط ذراع زوجها، بينما الذراع الثانية تطوح بها حقيبة يد نسائية. في ذاك الزمن، كانت حقائب اليد النسوية ذات حواف معززة بزاوية معدنية. قلت: "أخ".. لما أصابتني في مرجحة حقيبتها في المنطقة الحساسة بين فخذي.
الست جفلت، والسيد المحترم بعلها، التفت إليّ، وقبض بيده على خناقي، مقدمة لعراك وطوشة. كما في بداية "الطوش" التمّ شباب عليّ، وكادوا يتدخلون ضدّي، لكن صاحب حانوت خرج إلى الرصيف و"طحاهم". قال: أراه كل مساء يوم وهو شاب مؤدّب.. وحماني بإدخالي إلى حانوته. هذا عن "شبهة" تحرُّش، فماذا عن تحرُّش بالنظر؟
في المؤتمر الخامس للمجلس الوطني، عمّان 1984، اضطررت للسفر مبكراً، كما مراسلة "برنسيا لاتينا" الجميلة، التي ترتدي تنُّورة قصيرة نوعاً ما. أنا وزميلتي في المقعد الخلفي، وفي الأمامي جلس جندي، قام بتحريك المرآة لـ "يُبَصبِص" على سيقان الصحافية. مهمّة العسكري أن يرافق السيارة من فندق ميليا القدس إلى الحاجز الأمني في محيط الفندق.
لاحظت أن الصحافية الجميلة انكمشت من خجلها، فما كان مني إلا أن قلت للعسكري: أن يعدّل المرآة و"يستحي".. وهكذا كان. هذا عن حواشي التحرُّش، بالشبهة أو بالنظر.
هل تساءل القارئ: لماذا حركة Me .. Too تنشط في الدول الأنغلوـ ساكسونية، وتطال المشاهير من الساسة والأثرياء والفنانين، أكثر من حالاتها في الدول الأوروبية اللاتينية؟
الرئيس ترامب متهم بالتحرُّش وحتى بالاغتصاب، لكن رئيس الوزراء الإيطالي السابق، برلسكوني، معفى من هذا النوع من المساءلة، وكذا الرئيس الفرنسي الأسبق، فاليري جيسكار ديستان.
تعرفون أن الأميرة ديانا لاقت مصرعها في حادث سير قاتل، لمّا كان صيّادو الصور يُطاردونها مع عشيقها المصري، وتشكو الأسرة البريطانية المالكة من التعدّي على "خصوصياتها" بعدسات قراصنة الصور، القريبة منها أو البعيدة.
أيضاً، على "الفيسبوك" هذا العام شكاوى نساء عن تحرش أثناء موسم الحج، وخاصة الطواف حول الكعبة المشرفة. قبل كل موسم حج، يتم تغطية الكعبة بحلّة جديدة. ترون في الصور الطواف المهيب حولها، ولكن صور "الحجر الأسود" الصغير في ركن من أركان الكعبة نادرة.
في بعض الأحاديث النبوية، غير المسندة، ينسبون إلى الرسول الأعظم فتواه رداً على سؤال: إن احتكّ حاجّ بحاجّة أثناء طواف الكعبة، هل هذا يُفسد حجّته؟ وأن الرسول الأعظم نفى بطلان الحجّة.
في فتوى مشيخة الأزهر، أن تبرير التحرُّش بلباس المرأة يعبر عن فهم مغلوط، لكن استطلاع رأي مصري أفاد أن 75% من رجال مصر و 84% من نسائها يرون أن ملابس الأنثى من أسباب التحرش. البعض رأى دعوة رجل لأنثى إلى فنجان قهوة للتعارف من أشكال التحرش، فيما رأى البعض الآخر خلاف هذا، بينما قالت ما نسبته 60% من نساء مصر أنهنّ تعرّضن لشكل من أشكال التحرُّش.
الطريف أن تحرُّش النساء بالرجال صار أمراً يستحق دعوى التعويض، مثل تحرُّش ممثلة شهيرة أجنبية في الأربعينات من عمرها بشاب في العشرينات، ونال الشاب تعويضاً مالياً سخيّاً.
ضحكتُ لما سمعت من زوجتي اللبنانية وصفاً للنساء المهووسات، هو "كلبانة" أي امرأة مهووسة بالجنس مثل الكلبة في موسم سعار التزاوج.
إلى حركة Me .. Too، هناك دول شرعنت اللواط والسُحاق بالتراضي، وكذا حدّدت سناً معيناً هو 18 سنة لعلاقة جنسية بالتراضي مع الأنثى؛ ودول أخرى شرعنت حقوق المثليين في الزواج.. وحتى تشكيلهم "أسرة" بالتبني أو تأجير الأرحام.
في الأساطير الوثنية يتحدثون عن "التعلق بقرون المذبح" وفي الإسلام يتحدّثون عن التمسُّح بأستار الكعبة. البعض يتحدث عن "نعيم جسدي" في جنّات الخلد، والبعض عن "نعيم عقلي".
السلوك الجنسي المعقّد للجنس البشري، ناجم عن إدراك الإنسان، من عمر مبكر، أنه سيموت ذات يوم: "ألهاكم التكاثر حتى زرتم المقابر" والإنسان هو الكائن الوحيد الذي يمارس الجنس للتكاثر أو لمجرد المتعة!
حسن البطل

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: