"الدفاع الروسية" تعلن عن أكبر مناورات عسكرية منذ 37 عاماً

2018-08-28

صرح وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو اليوم الثلاثاء بأن بلاده تعتزم القيام بأكبر تدريبات عسكرية لها منذ عهد الاتحاد السوفيتي، بمشاركة قوات من الصين ومنغوليا.
وقال شويجو في تصريحات نقلتها وسائل إعلامية حكومية إن المناورات التي ستجرى الشهر المقبل في شرق روسيا، ستضم أكثر من 300 ألف مقاتل، وهي بذلك الأضخم منذ العام 1981.
ومن ناحية أخرى، قال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين للصحفيين إن مشاركة الصين تعتبر مثالا على التوسع الشامل للتعاون مع روسيا كحليف.
ويشار إلى أن روسيا والصين عضوان مؤسسان في التحالف الاقتصادي الأمني الأوروبي الأسيوي الذي يعرف باسم "منظمة شنغهاي للتعاون"، التي تشكلت عام .2001 أما منغوليا، فهي تتمتع بصفة مراقب في المنظمة.
وأوضح بيسكوف في تصريحات نقلتها وكالة أنباء "تاس" الروسية الرسمية أن "القدرة الدفاعية لروسيا في الوضع الدولي الحالي - والذي يكون في كثير من الاحيان شديد العدوانية وغير ودي بالنسبة لبلادنا - مبررة ومطلوبة وليس لها بديل."
وكان شويجو أمر الاسبوع الماضي بإجراء تفتيش مفاجئ لقوات الجيش الروسي، استعدادا للتدريبات العسكرية التي تحمل اسم "فوستوك" (الشرق)، والتي ستجرى خلال الفترة بين 11 و15 من أيلول المقبل، وستضم القوات البرية والجوية والبحرية.
وكانت روسيا أجرت العام الماضي سلسلة من التدريبات العسكرية في مناطقها الغربية، بالتعاون مع روسيا البيضاء (بيلاروس). وكانت هذه التدريبات واسعة النطاق تحمل اسم "زاباد" (الغرب)، وشارك فيها ما يقرب من 13 ألف جندي.
وأثارت هذه التدريبات مخاوف الدول الأعضاء في حلف شمال الاطلسي (الناتو) من احتمال أن تكون روسيا تستعد لسيناريوهات غزو محتملة، وتحديدًا ضد جمهوريات البلطيق السوفيتية السابقة.
 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: