تشلسي وواتفورد يلحقان بليفربول المتصدر بفوز ثالث لكل منهما

2018-08-27


لندن- (أ ف ب) : لحق تشلسي وواتفورد بليفربول المتصدر بعد تحقيق كل منهما فوزه الثالث تواليا، الأول على مضيفه نيوكاسل 2-1، والثاني على ضيفه كريتسال بالاس بالنتيجة عينها ،الاحد، في المرحلة الثالثة من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

وكان ليفربول تغلب على برايتون 1-صفر ،السبت، في افتتاح المرحلة محققا فوزه الثالث على التوالي.

على ملعب سانت جيمس بارك، بدأ البلجيكي ادين هازار الذي ساهم في حلول منتخب بلاده ثالثا في مونديال 2018 في روسيا، بعد ان شارك جزئيا في المباراتين السابقتين للفريق اللندني في ظل التقارير التي تشير الى اهتمام ريال مدريد الإسباني بضمه قبل ان يؤكد اللاعب بقاءه مع ناديه هذا الموسم.

وكان تشلسي تغلب على هادرسفيلد (3-1) وأرسنال (3-2) في أول مباراتين بقيادة مدربه الجديد، الإيطالي ماوريتسيو ساري المنتقل من نابولي وصيف البطل ليخلف مواطنه انطونيو كونتي، لكنه واجه ندية كبيرة في مباراته الثالثة من جانب رجال المدرب الإسباني رافايل بينيتيز.

وكانت الفرص متكافئة بين الطرفين في الشوط الاول الذي شهد اربع محاولات للألماني انطونيو روديغر (17) وهازار (24) والإسبانيين الفارو موراتا (28) وبدرو رودريغيز (36)، قابلتها ثلاث لياكوب مورفي (6) والكوري الجنوبي كي سونغ-يوينغ (27) والفنزويلي سالومون روندون (34).

وفي الشوط الثاني، فرض تشلسي حصارا كاملا على منطقة مضيفه، وحاول خلخلة التكتل الدفاعي الذي واجهه به في الشوط الأول من خلال انتشار لاعبيه وتمركزهم بطريقة افضل في الملعب، وتحرك هازار يمينا ويسارا من جهة إلى أخرى، لكنهم لم يستطيعوا اختراق المظلة الدفاعية.

وتهادت كرة الإسباني سيزار ازبيليكويتا الزاحفة بين يدي الحارس السلوفاني مارتن دوبرافكا (51)، وأخرى عالية لمواطنه موراتا لاقت نفس المصير (55).

وأجرى ساري تبديلا أول كان مطلوبا بإخراج موراتا شبه الغائب، وإدخال الفرنسي اوليفييه جيرو (65)، ثم الإسباني ألاخر بدرو ودفع بالبرازيلي ويليان (68).

ارتدت قذيفة اطلقها روديغر، آخر مدافعي تشلسي، من مسافة بعيدة من العارضة (72)، وجاء الفرج من ركلة جزاء بعد سقوط الإسباني ماركوس اونسو داخل المنطقة بسبب خشونة زائدة من المدافع الدولي السويسري فابين شار الحائز اصلا على بطاقة صفراء، نفذها هازار بنجاح مسجلا الهدف الوحيد لفريق العاصمة.

لكن فرحة الضيوف لم تطل كثيرا، وادرك الإسباني خوسيلو التعادل من متابعة رأسية لكرة رفعها من الجهة اليمنى الأميركي ديأندريه يلدين (83).

لكن يلدين اعاد الوجوم الى وجوه زملائه ورسم البسمة من جديد على شفاه الضيوف بتسجيله لهم هدف الفوز خطأ في مرماه عندما حاول ابعاد الكرة من أمام الونسو (87).

وفي المباراة الثانية، سجل الارجنتيني روبرتو بيريرا الهدف الاول في الدقيقة 53 بعدما تلقى كرة داخل المنطقة من الفرنسي اتيان كابو تابعها بيمناه في شباك الحارس الويلزي واين هينيسي.

واضاف اليوناني خوسيه هوليباس الهدف الثاني من كرة رفعها من الجهة اليسرى فخدعت الجميع واستقرت في أعلى الزاوية اليسرى لمرمى هينيسي (71).

وقلص العاجي ويلفريد زاها الفارق للضيوف بعدما تلقى كرة من الألماني ماكس ماير داخل المنطقة تابعها من زاوية صعبة في شباك الحارس الدولي الانكليزي بن فوستر (78).

وفي آخر مباريات الأحد، حقق فولهام العائد الى النخبة اول انتصاراته بعد هزيمتين متتاليتين على حساب ضيف بيرنلي 4-2.

وافتتح العاجي جان ميشال سيري التسجيل لفولهام في وقت مبكر (4)، ولم يطل رد بيرنلي اكثر من ست دقائق عن طريق الإيرلندي جف هندريك (10).

لكن الصربي الكسندر ميتروفيتش اعاد التقدم لصاحب الارض من ضربتي رأس (36 و38) قبل ان يقلص جيمس ناركوفسكي الفارق (41).

وقبيل نهاية الشوط الثاني، عزز الدولي الألماني اندريه شورله تقدم فولهام بهدف رابع (83). 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: