تشييع الفنان ياسر المصري بعد مصرعه في حادث سير

2018-08-26


الزرقاء - الأردن: شُيِّع جثمان الممثل الأردني ياسر المصري، أول من أمس، إلى مثواه الأخير في مقبرة الهاشمية بمحافظة الزرقاء. وشارك في التشييع جمع غفير من أهالي المدينة، وشخصيات من الوسط الفني الأردني ومحبي الراحل.
ولقي المصري مصرعه، ليل الخميس الجمعة، إثر حادث سير. ونُقل إلى مستشفى جبل الزيتون في الزرقاء، إلا أنه ما لبث أن فارق الحياة. ونعى نقيب الفنانين الأردنيين حسين الخطيب، الفنان ياسر المصري.
وآخر عمل للمصري كان في رمضان الماضي، بمشاركته في دور «يحيى البرمكي» بمسلسل «هارون الرشيد»، من كتابة عثمان جحا وإخراج عبد الباري أبو الخير، ومن إنتاج شركة «غولدن لاين» بإشراف نايف وديالا الأحمر، والمنتج الفني حمادة جمال الدين.
وكان المصري يصوّر بالفترة الأخيرة مشاهده في بطولة مسلسل «درب الشهامة»، إلى جانب الممثلين روحي الصفدي، وعبير عيسى، وجميل براهمي وغيرهم.
ولد المصري في مدينة الرميثة بالكويت عام 1970، ودرس في مدرستها الثانوية، وتخرج في الأكاديمية الأردنية للموسيقى. وعرفه الجمهور العربي بشكل كبير من خلال مسلسل «نمر بن عدوان» الذي قام ببطولته، وقدّم خلال الفترة نفسها العديد من المسلسلات التي يغلب عليها الطابع التاريخي أو البدوي، مثل «أبو جعفر المنصور»، و«دعاة على أبواب جهنم»، و«ذي قار». وقدّم أولى تجاربه بالدراما المصرية في العام 2013 من خلال مسلسل «تحت الأرض».
وشكّلت وفاة الفنان الأردني ياسر المصري صدمة كبيرة في العالم العربي، لا سيما بعد أن تكشفت تفاصيل الحادثة المرورية التي أدت إلى وفاته، إذ أبرزت الحادثة اهتمام الراحل بالمحافظة على صلة الرحم دائماً، إضافة إلى تواضعه وحبه صنع الخير.
وكان الفنان الراحل في زيارة لوالدته بمنزل شقيقه في مدينة الزرقاء، وعند مغادرته منزل شقيقه، وجد جاره يحاول تشغيل مركبته، فما كان من الفنان المصري إلا أن ركبها محاولاً تشغيلها عن طريق «التعشيق». ولأن الشارع كان منحدراً لم يستطع المصري السيطرة على المركبة، ما أدى إلى تدحرجها واصطدامها بجدار أحد المنازل ومركبة كانت مركونة بجواره، ما أدى إلى وفاته وإصابة شخص صادف وجوده لحظة وقوع الحادثة.

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: