الاستثمار في الفنادق وجهة نجوم كرة القدم

2018-08-17

ماديرا - د ب أ: متابعة أخبار النجوم ومكان قضاء عطلتهم على إنستجرام وغيرها من مواقع التواصل الاجتماعي، باتت تتحول في وقتنا الحاضر شيئاً فشيئاً إلى جزء من الماضي.
فاليوم أصبح بالإمكان قضاء ليالي في فندق يرتاده نجمك المفضل ويحمل اسمه، وهو ما ينطبق على أحد أشهر لاعبي العالم وصاحب الكرة الذهبية خمس مرات، كريستيانو رونالدو الذي يملك سلسلة فنادق تحمل اسمه.
ففي مسقط رأسه بمدينة ماديرا البرتغالية، يشعر الزائر لفندق كريستيانو وكأنه يقضي العطلة مع نجمه المفضل.
صور الدولي البرتغالي، المنتقل حديثاً إلى يوفنتوس تملأ المكان، ونظارته الشمسية الزجاجية تستخدم كمرآة في حمام الفندق.
لا يقتصر الأمر على رونالدو وحده، بل إن الكثيرين من نجوم كرة القدم والفن أصبحوا يؤجرون فيلاتهم الضخمة أو فنادقهم للعموم.
فمثلاً يمكن النوم على نفس السرير الذي ينام فيه نجم بايرن ميونيخ والمنتخب الألماني ماتس هوميلس، حيث يؤجر فيلاته الفاخرة في كرواتيا لمن يرغب في ذلك.
بدوره يؤجر نجم الكرة الإسبانية آندريس إنييستا منزله الريفي المحيط بمزارع العنب بمبلغ لا يتعدى 120 يورو لليلة الواحدة.
إقدام نجوم من مجالات مختلفة على تقديم مثل هذه العروض للعموم تزايد مع الانتشار الواسع لفيسبوك وغيره من مواقع التواصل الاجتماعي، حسب الخبير في إدارة الإعلام هانسيورغ تسيمرمان.
ويقول الخبير الألماني: "بالنسبة للكثير من المشاهير ما يهمهم أكثر في فنادقهم وفيلاتهم الصيفية هو تسويق اسمهم والتعبير عن ذاتهم".
وأوضح أنه بغض النظر عن النجاح المالي فإن ذلك يجلب أمراً مهماً في وقتنا الحالي، وهو الاهتمام.
فعندما ينشر رونالدو بين الفينة والأخرى صوراً من فنادقه على إنستجرام تحصد هذه الصور ملايين التفاعلات، وعندما يرى جمهوره هذه الصور تتولد لديهم رغبة في قضاء عطلة على شاكلة مثلهم الأعلى.
كما أن عرض النجوم لمنازلهم الصيفية وفنادقهم للإيجار يجعلهم أكثر قرباً من واقع الناس، كما يرى الخبير في علوم الإعلام يان أوليفر ديكر، من جامعة باساو الألمانيا، خاصة وأن بعض المشاهير يفاجئون في بعض الأحيان نزلاء فنادقهم بإطلالة شخصية. 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: