غزة تستقبل أول كمية من الغاز المصري عبر بوابة صلاح الدين

2018-08-06


كتب حامد جاد:

أعلن مدير هيئة البترول في غزة خليل شقفة أن كميات من غاز الطهي تقدر بنحو 250 طناً سيتم ادخالها كشحنة أولى الى غزة عبر بوابة صلاح الدين المجاورة لمعبر رفح، لافتاً الى أنه في حال تأخر إدخال الكمية المذكورة حتى ساعة متأخرة من مساء أمس، فسيتم ادخالها صبيحة اليوم "الاثنين".

وأكد شقفة في حديث لـ"الأيام" أن كميات الغاز المصري المفترض إدخالها عبر بوابة صلاح الدين لا تشكل بديلاً عن توريد الغاز وسائر المحروقات عبر معبر كرم أبو سالم بل تهدف لتلبية احتياجات السوق المحلية لحين تراجع الجانب الإسرائيلي عن قراره الاخير القاضي بوقف توريد المحروقات للقطاع.

وأشار شقفة الى أنه نظراً لعدم جاهزية بوابة صلاح الدين لضخ الغاز فستصل الشاحنات المصرية المحملة بالغاز الى مواقع محطات التوزيع من أجل تفريغ حمولتها ومن ثم عودتها الى مصر.

ولفت الى استمرارية ضخ المحروقات المصرية من البنزين والسولار عبر بوابة صلاح الدين منوهاً الى التوصل لتفاهمات لاستمرار تزويد قطاع غزة بغاز الطهي المصري لحين استئناف ضخه عبر معبر كرم أبو سالم.

وأوضح أن كمية الغاز الاولى الواردة عبر بوابة صلاح الدين تكفي لتلبية احتياجات القطاع ليوم واحد وأنه سيتم بيع أسطوانة الغاز للمستهلك وفق السعر المعمول به سابقاً دون أي زيادة.

من جهته، بين مسؤول لجنة الغاز لدى جمعية شركات محطات الوقود سمير حمادة في حديث لـ"الأيام" أنه من المفترض أن يتم إدخال 11 شاحنة محملة بغاز الطهي "ما يتراوح بين 220 الى 250 طناً".

ولفت الى أنه سيتم تفريغ حمولة هذه الشاحنات في صهاريج الغاز التابعة للمحطات وهناك امكانية خلال الفترة المقبلة لنقل بعض الصهاريج التابعة لهيئة البترول الى بوابة صلاح الدين لتسهيل عملية نقل الغاز المصري ومن ثم توزيعه على اصحاب المحطات.

واعتبر حمادة أن ادخال أي كمية من الغاز المصري سيسهم في تخفيف الأزمة الناشئة عن نفاد غاز الطهي لدى محطات التوزيع كافة مؤكداً في ذات الوقت أن إدخال الغاز المصري لا يشكل بديلا عن ادخال الغاز عبر معبر كرم أبو سالم لما يتميز به المعبر من تجهيزات والتزام في عملية التوريد.

وفي هذا السياق، أشار مصدر مطلع لدى شركة مالتي تريد وهي الشركة المستوردة للبضائع والسلع المصرية المختلفة الواردة الى غزة عبر بوابة صلاح الدين الى تواصل عملية توريد البضائع من مصر وسط زيادة ملحوظة في الكميات الواردة منذ أن اغلق الاحتلال معبر كرم أبو سالم الشهر الماضي.

ونوه المصدر ذاته الى أنه بالإضافة الى البضائع المصرية التقليدية التي كان يتم إدخالها من مصر الى القطاع كالمواد الغذائية ومستلزمات البناء والوقود تم مؤخرا ادخال عدد كبير من رؤوس الماشية والأغنام.

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي منعت منذ الاربعاء الماضي وحتى اشعار آخر إدخال المحروقات بكافة أصنافها الى القطاع "البنزين والسولار وغاز الطهي" وذلك بعد أقل من عشرة أيام على استئناف ضخه للقطاع الامر الذي ترتب عليه مباشرة نفاد الغاز خلال اليوم الاول من المنع نظراً لعدم توفر مخزون مسبق لدى محطات التوزيع اثر محدودية الكميات التي كان يتم توريدها قبل صدور قرار المنع.
 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: