مشروع إنشاء مرفأ للصيادين في شمال غزة بانتظار التمويل

2018-08-06

كتب عيسى سعد الله:

بعد عناء لسنوات طويلة، انتزع صيادو محافظة شمال غزة الموافقة من بلدية جباليا النزلة على تخصيص قطعة أرض لإقامة مرفأ بحري ينهي معاناتهم التي استمرت لعقود من الزمن.
وينتظر الصيادون الذين حصلوا على تخصيص قطعة الأرض منذ شهر مبادرة من الممولين لانشاء المرفأ الذي سيقام على شاطئ مدينة جباليا.

وسينهي المرفأ بعد انشائه معاناة اكثر من 250 صيادا كما يقول جهاد السلطان عضو نقابة الصيادين ومسؤول الصيادين في شمال غزة.

وأوضح السلطان في حديث لـ"الأيام"، أن مشروع المرفأ في محافظة شمال غزة هو ضرورة ملحة ويجب ان يكون أولوية للمؤسسات للمبادرة في انشائه لانهاء معاناة الصيادين في المحافظة، لاسيما وان جميع المحافظات الأخرى في قطاع غزة تتمتع بموانئ ومرافئ لصياديها.

وقال ان الصيادين ناضلوا لسنوات طويلة من اجل الحصول على موافقة البلدية على تخصيص قطعة ارض لإقامة الميناء، بسبب ان البلدية لم تكن ترغب في إقامة المرفأ على الشاطئ بسبب محدودية مساحته.
وأضاف، ان محافظة شمال غزة هي المحافظة الوحيدة في القطاع التي لا يوجد بها مرفأ للصيادين رغم وجود عدد كبير من الصيادين يعملون على شاطئها يصل الى 255 صياداً يعملون من خلال 135 قاربا بينها 35 قاربا ميكانيكيا.

وأوضح السلطان أن برنامج الأمم المتحدة "undp" طلب من النقابة تقديم طلب خاص بانشاء ميناء لدراسة إمكانية تمويله و"لكن حتى اللحظة لم يتم الرد".

وأكد السلطان أن بناء ميناء متكامل سيسهم الى حد كبير في حل مشاكل صيادي الشمال والتخفيف من معاناتهم.

وبين السلطان ان المرفأ سيقام على مساحة 1350 مترا مربعا وسيضم ثلاثين غرفة على الأقل إضافة الى مرافق أخرى واسوار تحدد المرفأ وتحفظ خصوصيته.

فيما يتوقع عضو نقابة الصيادين طه سعيد ان يسهم المرفأ في حال اقامته في زيادة كمية انتاج الأسماك في المحافظة كون المرفأ سيشجع الصيادين على العمل لساعات اكثر وفي ظروف واحوال جوية مختلفة على عكس مما هو متاح الآن.

وعبر عن امله في عدم إطالة امد معاناة صيادي شمال غزة، داعياً المؤسسات الأجنبية والعربية الى التدخل السريع لانجاز المرفأ والذي لن يكلف الكثير من الأموال بسبب صغر مساحته.

وقال سعيد لـ"الأيام"، إن النقابة التي تتعرض لضغوط كبيرة من الصيادين لانشاء المرفأ تطرق جميع الأبواب من اجل تجنيد الدعم الخاص بإقامة المرفأ في المحافظة التي تعرض صيادوها على مدار الأعوام الماضية لانتهاكات إسرائيلية كثيرة أدت الى اعتقال العشرات منهم فضلاً عن الإصابات ومصادرة القوارب ومعدات الصيد. 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: