أميركا غير قادرة على إيجاد أسواق لفول الصويا بديلة للصين

2018-08-02


واشنطن-د ب أ: قال "سورين شرودر" الرئيس التنفيذي لشركة "بانجي ليمتد" الأمريكية العملاقة للمنتجات الزراعية والغذائية إنه من الصعب العثور على أسواق بديلة للإنتاج الأمريكي من فول الصويا بعد قرار الصين فرض رسوم كبيرة على وارداتها من فول الصويا الأمريكي.

كانت الصين قد قررت في الشهر الماضي فرض رسوم إضافية بنسبة 25% على وارداتها من فول الصويا الأمريكي ومنتجات زراعية أخرى، ردا على قرار إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فرض رسوم على واردات بلاده من المنتجات الصينية. وقررت الصين استيراد احتياجاتها من فول الصويا من دول أمريكا الجنوبية.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة الموجود مقرها في نيويورك "سيكون هناك تغيير كبير.. الصين في أي عام طبيعي تستورد أكثر من 20 مليون طن من فول الصويا الأمريكي خلال الربعين الأخير والأول من العام. ستكون هناك فجوة كبيرة في الصادرات الأمريكية وسيكون من الصعب سدها اعتمادا على أطراف أخرى".

وأضاف في اتصال هاتفي مع وكالة بلومبرج للأنباء "لا اعتقد ان الدول الأخرى يمكن أن تسد النقص في الطلب إذا لم تعد الصين إلى الاستيراد من السوق الأمريكية". وبدأت الصين الآن الاستيراد من البرازيل "وإذا لم يتم التوصل إلى حل سيواصلون شراء هذا الفول من البرازيل كبديل للولايات المتحدة".

جاءت تصريحات "شرودر" بعد إعلان "بانجي" المفاجئ تسجيل خسائر خلال النصف الثاني من العام الحالي، لكنه أشار إلى أن الشركة قادرة على الأداء بقوة خلال النصف الثاني من العام الحالي.
 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: