نحث الخطى

"جوال" ومفاجآتها

محمود السقا

2018-08-01

في المؤتمر الصحافي، الذي عقده اتحاد الكرة، في وقت سابق، لمناسبة حلول منتخب الكرة العراقي شقيقاً عزيزاً على فلسطين، واللعب مع "الفدائي الكبير" في استاد الشهيد فيصل الحسيني، يوم السبت المقبل، اعلنت ممثلة شركة جوال، رانيا مرعي، أن ثمّة مفاجآت سوف تُطل برأسها خلال الحدث، بيد انها لم تعلن عن فحواها وطبيعتها، لكنها ستكون موضع استحسان وثناء من الاسرة الكروية الفلسطينية.
لا أدري ما الذي يدور في رأس القائمين على جوال، لا سيما في الجانب المتعلق بلقاء فلسطين والعراق، لكنني على يقين وثقة بأن لمسة ابداع وابتكار ستقفز الى السطح وستكون موضع حفاوة واشادة، فعود جوال أصبح صلباً، بفعل العمر الزمني، حيث تأسست العام 1999، ما يعني ان هناك احترافية في الآداء والبرامج بما في ذلك البرامج الترويجية، كاللتي نترقبها يوم السبت المقبل.
جوال هي الراعي الحصري لمنتخب الكرة الاول، وقبل ذلك كانت هي السباقة وهي المبادرة الى رعاية دوري المحترفين، منذ انبثاق فجره.
تفاعل جوال مع نبض الحركة الرياضية، ليس ابن اللحظة، بل له جذور ممتدة وراسخة، ورعايات جوال لا تنحصر في كرة القدم، بل تتعداها لتشمل ألعاباً جماعية واخرى فردية.
يكفي ان جوال كان لها شرف قص اول شريط في رعاية الانشطة والمنافسات الرياضية، وظلت وفيّة لهذا القطاع، الواسع والعريض والمؤثر، لايمانها ويقينها ان شباب ورياضيي فلسطين، يستحقون الالتفات والرعاية والدعم والتفاعل مع قضاياها وميولهم ورغباتهم وهواياتهم.
وطالما ان الرياضة عنصر لا يمكن القفز عنه او اسقاطه واغفاله من حسابات الشباب، فقد حظي بالرعاية والاهتمام.
بانتظار مفاجآت جوال، التي عودتنا على كل ما هو جديد وناجع وربما مُبهر.
newsaqa@hotmail.com
 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: