أسعار العنب والتين تهوي بسبب تدهور الأوضاع الاقتصادية وزيادة المعروض

2018-07-29

غزة -عيسى سعد الله- (الأيام الالكترونية):

هوت أسعار العنب والتين بشكل مبكر في أسواق القطاع؛ على وقع زيادة المعروض وتدهور الأوضاع الاقتصادية للمواطنين.
واضطر التجار إلى تخفيض الأسعار إلى مستويات غير مسبوقة في مستهل موسم قطاف الفاكهتين المفضلتين لدى سكان القطاع.
ورغم أن موسم القطاف في بدايته، إلا أن أسعار العنب تدنت إلى مستوى أربعة شواكل للكيلو وكذلك للتين بأنواعه أيضاً.
وشوهدت كميات كبيرة من الفاكهتين معروضة في الأسواق في صورة تعكس إحجام المواطنين عن الشراء، كما يؤكد التاجر حمادة خيري صاحب محل لبيع الفواكه في سوق الشيخ رضوان بمدينة غزة.
وقال خيري: إنه من النادر أن تتدنى أسعار هاتين الفاكهتين إلى هذا المستوى في بداية موسم القطاف.
وأضاف خيري لـ"الأيام": حتى قبل خمسة عشر عاماً لم تصل الأسعار لهذا المستوى، مبيناً أن الأسعار تبدو في بداية اليوم أعلى من ذلك، ولكنها سرعان ما تتدنى مع نهاية اليوم لعدم بيع الحد الأدنى من الكميات الموجودة لدى التجار.
وتابع: إن التجار يضطرون إلى تخفيض الأسعار لتجنب المزيد من الخسارة، خصوصاً أن الفواكه بشكل عام تتعرض للتلف بسرعة لعدم قدرتها على تحمل درجات الحرارة العالية ونسبة الرطوبة المرتفعة.
ويؤكد التاجر سامي مقداد صاحب محل لبيع الفواكه أن غالبية تجار الفواكه، خصوصاً العنب والتين، يتعرضون لخسارة في الأيام العادية بسبب تدني الإقبال.
وأضاف: إنه لا يشعر بقيمة البيع والشراء إلا في يوم الجمعة فقط، أما باقي الأيام فتشكل عبئاً عليه وعلى نظرائه التجار.
وقال مقداد: إن الطلب على العنب والتين متدن مقارنة بالكميات التي ترد إلى الأسواق من المزارع في منطقة الشيخ عجلين والتي تعتبر الموطن الرئيس لهاتين الفاكهتين.
فيما يتوقع التاجر حازم الفحام أن تنخفض الأسعار أكثر من ذروة القطف في منتصف الشهر المقبل.
وقال الفحام: إن معدلات الشراء لا تبشر خيراً، سيما أن التجار "ضمنوا" المزارع والحقول بأسعار عالية بسبب انخفاض الإنتاج مقارنة بالسنوات الماضية.
ويتوقع الفحام أن يتعرض تجار الفواكه إلى خسائر فادحة، خصوصاً أن الأسعار هوت من سبعة إلى أربعة شواكل لكيلو العنب والتين في أقل من عشرة أيام.
واعترف بأن الأسعار تتباين بين منطقة وأخرى في قطاع غزة، ولكن بشكل عام فإن الأسعار تتدهور وتنخفض في الأسواق الشعبية التي تسوق الكمية الأكبر من الفواكه مقارنة مع المناطق الأخرى.
وينتج قطاع غزة سنوياً من العنب البذري أكثر من خمسة آلاف طن بالإضافة إلى مئات الأطنان من التين.

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: