"الأولمبي" .. تحضيرات تليق بالحدث الآسيوي

2018-07-28

كتب أشرف مطر:
بدأ المنتخب الأولمبي التحضير المكثف للمشاركة في دورة الألعاب الآسيوية التي تحتضنها إندونيسيا خلال الفترة من 18 آب وحتى 2 أيلول القادم، بينما تقام منافسات كرة القدم للرجال خلال الفترة من 14 آب ولغاية 1 أيلول في مدينتي جاكرتا وباليمبانغ.
"الفدائي الأولمبي" واصل استعداده للبطولة الآسيوية، تحت القيادة الفنية للمدرب الوطني أيمن صندوقة، رغم اسقاط اسمه في البداية من قرعة كرة القدم، لكن اللواء جبريل الرجوب، رئيس اتحاد الكرة، طالب الجهاز الفني واللاعبين بمواصلة الاستعداد القوي، في ظل اعلان اللجنة المنظمة للدورة أن عدم ادراج اسم فلسطين والامارات وقع بطريق الخطأ، وبالفعل أعيدت القرعة ووقع الفدائي الأولمبي في المجموعة الأولى إلى جانب: إندونيسيا الدولة المنظمة، وهونج كونج، ولاوس، وتايوان، وهو ما اعتبر بمثابة فرصة كبيرة للمنتخب للذهاب بعيداً في هذا البطولة، خاصة ان المنتخب الحالي قدّم مردوداً طيباً للغاية في نسخة كأس آسيا للاعبين الأولمبيين تحت 24 سنة في الصين في كانون الثاني من العام الجاري، واستطاع هذا المنتخب التأهل للدور الثاني للمرة الأولى في تاريخ فلسطين الآسيوي، وودع البطولة بعد الخسارة بصعوبة بالغة أمام قطر (3/1).
"الفدائي الأولمبي" يتواجد حالياً في العاصمة العُمانية مسقط، حيث دخل في مرحلة الاعداد النهائية لدورة الألعاب الآسيوية، والمنتخب خاض اول لقاءاته الودية أمام عُمان وتعادل سلباً، وينتظر ان يخوض مباراته الودية الثانية مجدداً يوم غد الاحد، قبل مغادرة مسقط، باتجاه فيتنام للمشاركة في بطولة ودية دولية، بمشاركة اربعة منتخبات هي: اوزبكستان، عُمان، فلسطين والدولة المستضيفة فيتنام، ليغادر بعدها الى العاصمة الاندونيسية جاكرتا للمشاركة في دورة الالعاب الاولمبية الاسيوية، والجميع لديه الثقة بالمدرب الوطني وأبنائه.
"الفدائي الأولمبي" احتفظ بنفس تشكيلة آسيا مع بعض التعديلات وهذا أمر طبيعي، وهو ما يدعونا للتفاؤل، خاصة مع انضمام عدد من اللاعبين المحترفين، وبالأخص الثلاثي سعدو عبد السلام وميلاد تيرميناني وعمر جهاد، إضافة لثلاثة لاعبين فوق السن سيتم الإعلان عنهم مع اعلان القائمة النهائية للمنتخب في وقت لاحق.
ما يميز الجيل الحالي للمنتخب الأولمبي، انه منتخب يملك شخصية قوية، واستفاد كثيراً من الخبرات، من خلال سلسلة اللقاءات الدولية والرسمية التي خاضها.
كما ان المنتخب الأولمبي يضم أيضاً العديد من اللاعبين الذين يلعبون للفدائي الكبير أمثال المهاجمين محمود أبو وردة ومحمود يوسف وموسى فراوي وآخرين، وهذا الأمر يدعونا للتفاؤل بأن هذه الكتيبة مع هذا التسليح القوي ستذهب باذن الله بعيداً في هذه البطولة.
ولو وضعنا قراءة سريعة لمجموعة فلسطين في البطولة الآسيوية، فالواضح أن الفدائي الأولمبي يملك تجربة أكبر بكثير من باقي المنتخبات التي تمثل في أغلبها دول شرق القارة، لكننا كما نعلم لابد أن نبدأ خطوة خطوة، فالخطوة الأولى تتمثل في تخطي الدور الأول واعتلاء صدارة المجموعة، وبعد ذلك النظر في باقي الأدوار.
على أي حال البرنامج الموضوع، وخوض 5 لقاءات ودية دولية مع منتخبات مختلفة، والمشاركة في الدورة الدولية في هانوي ستفيد الفدائي الأولمبي كثيراً، وسينعكس مردود تلك اللقاءات على المنتخب في مشاركته الآسيوية المقبلة.  

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: