نحث الخطى

فيض من الاسئلة

محمود السقا

2018-07-25

طبقاً للروزنانة، التي اصدرها اتحاد الكرة، فإن منافسات دوري المحترفين سوف تنطلق في الثلاثين من شهر آب المقبل، أي ان شهراً كاملاً ويزيد بضعة ايام تفصلنا عن بدء المسابقة.
السؤال الذي يطرح نفسه ويُلح بالاجابة الشافية والوافية والمنطقية يقول: هل تم الأخذ في الاعتبار ان نهائيات امم آسيا سوف تنطلق مطلع العام 2019، ما يعني ان بضعة شهور معدودة على أصابع اليد الواحدة، باتت تفصلنا عن المونديال الآسيوي؟ واستكمالاً للسؤال: هل هناك برنامج اعدادي متكامل وبنّاء لمنتخب الكرة الاول، استعداداً للحدث الاسيوي الضخم، الذي يتنافس فيه 24 منتخباً للمرة الاولى؟
إذا كانت الاجابة بنعم، ومن المفترض ان تكون كذلك، فإن ثمة لقاءات تجريبية واستكشافية سوف تتخلل الدوري، ما يعني ان هناك توقفات سوف تطل برأسها.
مثل هذه الاسئلة من الاهمية بمكان المسارعة الى طرحها، او التبصير بها، خصوصاً واننا نُعول، كثيراً، على مشاركة فلسطين في الحدث الآسيوي الضخم، والذي سيكون موضع متابعة ومواكبة، وحتى ترقب، ليس فقط من القارة الآسيوية، بل يتعدى الامر ذلك ليشمل عشق الكرة في العالم، لأن البطولة ستحظى بتسليط الأضواء على منافساتها.
اقترح على اتحاد الكرة ان يُبكر في اطلاق الدوري، فما الذي يمنع ان يبدأ منتصف شهر آب المقبل؟
عندما نُطالب بالتبكير، فلأننا نفترض ان هناك برنامجاً اعدادياً متكاملاً لمنتخب الكرة، بحيث يتناغم ويتساوق مع منافسات الدوري، التماساً للفائدة المرجوة، اكان على صعيد منتخب الكرة الاول ام الفرق النادوية.
تبقى هناك ملاحظة، إذا اردنا ان ننهض بقطاع التسويق والاستثمار في الرياضة، فإن ذلك منوط بالظهور الجيد لـ "الفدائي"، والارتقاء بمنافسات الدوري.
newsaqa@hotmail.com

 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: