العثور على فلسطينيين من خان يونس متوفيين بشقتهما في الجزائر

2018-07-23


غزة - الجزائر- وكالات: قالت عائلة الفرا في محافظة خان يونس جنوب قطاع غزة، أمس، إن السفارة الفلسطينية في الجزائر، أبلغت العائلة بوفاة نجلها الدكتور سليمان محمد الفرا (33 عاماً)، ومعه الطبيب محمد حميد البنا، لافتة إلى أن الوفاة، تمت في شقة الأول.

بدوره، قال صابر الفرا، شقيق الدكتور سليمان: "انقطع الاتصال بسليمان منذ يومين، وطلبت من بعض الأشخاص ممن نعرفهم في الجزائر، الذهاب إلى شقته للاطمئنان عليه، ثم تواصلت مع أحد الأشخاص، وبعد ساعتين أبلغنا بأنه أمام باب شقته، ومعه الشرطة الجزائرية، والطب الشرعي، وأنها ستكسر باب الشقة".

وأضاف: "تم كسر الباب، ودخلوا إلى الشقة، فوجدوا سليمان ومحمد البنا متوفيين إثر اختناقهما بالغاز".

وأشار الفرا إلى أن سليمان، يحمل دكتوراة في العلوم السياسية بتخصص العلاقات الدولية، لافتاً إلى أن محمد البنا، درس تخصص الطب العام، وهو يسكن في بلجيكا، وأراد أن يزور الجزائر.

وبين، أن سليمان، يسكن في مقاطعة ألدة بالعاصمة الجزائر، مؤكداً في الوقت ذاته أنه ابتداءً من اليوم الاثنين، ستفتح العائلة خيمة عزاء في مدينة خان يونس.

وقال مسؤول ملف الإعلام بالسفارة الفلسطينية، أحمد أبو شاويش، إن "السلطات الجزائرية عثرت، أمس، على الفلسطينيين الفرا والبنا متوفيين في شقتهما بالجزائر العاصمة".

وأكد أبو شاويش أنه "لم تكن هناك أي آثار للضرب أو الاعتداء على جثماني الفرا والبنا"، وأشار إلى أن سبب وتاريخ الوفاة غير معروف حتى الآن.

وقال، إن السفارة الفلسطينية تابعت منذ اللحظات الأولى وفاة الطالبين، مؤكدة أن الشرطة الجزائرية قالت في نتائج التحقيق إن الوفاة تعود لتسريب الغاز داخل منزلهما، مشيرة في الوقت ذاته إلى أن حوادث الوفاة بسبب الغاز في الجزائر تحدث بكثرة في الصيف.

وأوردت مصادر إعلام جزائرية محلية، مساء أمس، أنباء عن اغتيال عالمين فلسطينيين من سكان خان يونس جنوب قطاع غزة المحاصر. 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: