غزة: الأوضاع المالية الصعبة تحرم عدداً من طلبة الثانوية الالتحاق بالجامعات

2018-07-23


كتب عيسى سعد الله:

حرمت الظروف المالية الصعبة الكثير من طلبة الثانوية من الالتحاق بالجامعات وتحقيق أحلام راودتهم منذ سنوات، كما هو الحال مع الطالب إبراهيم جميل والذي انهى عامه بالحصول على معدل جيد.

ورغم مرور أسبوعين على اعلان النتائج، الا ان جميل لم يتوجه الى أية جامعة او مرفق تعليمي عالي لعدم امتلاك والده الحد الأدنى من الرسوم التي تمكنه من الالتحاق بالجامعة.
ولا يرى جميل أي فرصة حقيقية له للالتحاق بالكلية التي يرغب بها طالما بقي وضع والده المتعطل عن العمل كما هو.

ولم يخف جميل من جباليا حزنه الشديد لعدم مرافقة نظرائه الطلبة من الحي في رحلة التعليم الجامعي بعد أيام كما كان يحلم.

ويتطلع جميل بأن لا تطول فترة تغيبه القسرية عن الجامعة، لافتا الى نيته البحث عن فرصة عمل في أي مجال تساعده على توفير النقود اللازمة للالتحاق بالجامعة خلال الفصل الدراسي الثاني او خلال العام القادم على ابعد تقدير.

ولم يخف والده محمد البالغ من العمر 48 عاماً تأثره الشديد بسبب عدم قدرته على توفير النقود اللازمة التي تمكن ابنه من الالتحاق بالجامعة.

وقال جميل لـ"الأيام": الامر اختلف منذ اربعة اشهر عندما استغنت عنه شركة منتجات غذائية حيث كان يعمل لديها سائقاً لإحدى سيارات توزيع السلع.

وأضاف جميل انه بالكاد يستطيع تدبر الحد الأدنى من مستلزمات الطعام لأسرته المكونة من ثمانية افراد.

ولا يختلف الحال مع الطالب اياد منير كامل والذي انهى عامه بمعدل 75 في المئة القسم العلمي دون ان يتمكن حتى اللحظة من الالتحاق بالجامعة.

واكتفى اياد وعائلته باستقبال المهنئين وتأجيل الالتحاق بالجامعة لحين تحسن الظروف المادية.

وأبدى كامل ضيقه الشديد لعدم حصوله على مساعدة تحيي امله بالالتحاق بالجامعة اسوة بالعديد من نظرائه الطلبة.

وقال كامل انه لم يتفان في الدراسة خلال العام المنصرم لكي يبقى في المنزل ولا يتمكن من الوصول الى الجامعة.

وتساءل كامل عن مصير المنح الدراسية التي تقدمها الجهات المتعددة والمساعدات والاعفاءات التي تعلن عنها بشكل يومي الجامعات والمؤسسات التعليمية.

فيما يشير والده منير ويعمل في وظيفة دنيا في حكومة غزة ويتقاضى اقل من الف شيكل في الشهر الى عدم قدرته على دفع رسوم التسجيل في الجامعة والتي تبلغ قيمتها عشرون ديناراً اردنياً فكيف به سيدفع رسم فصل دراسي كامل.

وأضاف كامل: انه كان يأمل في اقدام المؤسسات ذات العلاقة في مساعدة ابنه الذي تمكن من تحصيل هذا المعدل دون اللجوء او الاستعانة بالتدريس الخاص.

وقال كامل انه سيحث ابنه على العمل خلال فترة تغيبه القسري عن الجامعة لتوفير رسوم الفصل الدراسي الأول والتي تصر معظم الجامعات على دفعها كاملة.

وأوضح كامل انه يرفض ان يلتحق ابنه في جامعة غير معترف بها رغم تلقيه منحاً. 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: