"الزراعة" في غزة تتوقع انخفاض أسعار البندورة خلال الأيام القريبة القادمة

2018-06-19


غزة -حامد جاد- (الأيام الالكترونية):
توقعت ادارة التسويق لدى وزارة الزراعة في غزة أن تشهد أسعار البندورة في أسواق غزة مزيداً من الانخفاض خلال الأيام القريبة القادمة تزامناً مع زيادة حجم انتاج الموسم الصيفي لهذا المحصول في الأراضي المكشوفة.
وكانت أسعار البندورة في أسواق غزة ارتفعت بشكل ملحوظ خلال الأسبوعين الأخيرين في أعقاب انتهاء انتاج الدفيئات المزروعة بالمحصول نفسه حيث وصل سعر الكيلوغرام الى نحو خمسة شواكل.
واوضح مدير عام التسويق لدى وزارة الزراعة في غزة تحسين السقا أن سبب الارتفاع الملحوظ في أسعار البندورة يرجع بالدرجة الأولى إلى انتهاء انتاج الدفيئات الزراعية المزروعة بهذا المحصول وليس بسبب تسويق كميات كبيرة منه الى خارج سوق غزة.
ولفت السقا في حديث لـ"الايام" الى أن انتاج الدفيئة الواحدة يتراوح ما بين 20 الى 25 طناً بينما انتاج الدونم الواحد من الاراضي الزراعية المكشوفة المزروعة بالمحصول ذاته يصل الى خمسة أطنان في الموسم الصيفي.
ونوه السقا الى أنه لوحظ مع بدء انتاج محاصيل البندورة المزروعة في الاراضي المكشوفة خلال الايام الأخيرة الماضية انخفاض في اسعار هذا المحصول الذي وصل سعر الكيلوغرام منه الى أربعة شواكل في اسواق غزة ومن المتوقع مع تزايد الانتاج خلال الايام القريبة القادمة أن تشهد هذه الاسعار مزيداً من الانخفاض.
ونفى السقا صحة ما أثير حول ان أسباب ارتفاع البندورة ترجع الى تسويقها في سوقي الضفة واسرائيل منوهاً الى أن الاسعار التي تباع بها في سوق الضفة هي الاسعار نفسها المعمول بها في غزة وأن التجار الذين يتعاملون مع سوق الضفة واصلوا تعاملهم لارتباطات تجارية مع نظرائهم وللحفاظ على علاقاتهم مع سوق الضفة.
وأشار الى ان ما يتم تسويقه الى الضفة لا يتجاوز 30 طناً في اليوم الواحد بينما خلال الشهر الأخير ومع ذروة انتاج الدفيئات المزروعة بهذا المحصول كان يتم أحياناً تسويق ما يزيد على مئتي طن في اليوم الواحد.
ووصف السقا الارتفاع في اسعار البندورة خلال الايام الاخيرة الماضية بظاهرة طبيعية تشهدها مختلف اسواق دول المنطقة في مثل هذا الوقت من كل عام الذي ينتهي انتاج الدفيئات وتبدأ الاسواق في الاعتماد على انتاج الاراضي المكشوفة.
ونوه الى أنه لم يطرأ أي تغيير يذكر على اسعار سائر أصناف الخضار في اسواق غزة باستثناء البندورة المتوقع انخفاض اسعارها خلال الايام القريبة القادمة موضحاً ما توليه وزارة الزراعة من اهتمام تجاه تحقيق التوازن بين ما يتم تصديره من الخضراوات واحتياجات السوق المحلية.
ولفت السقا الى زيادة حجم صادرات قطاع غزة من المنتجات الزراعية خلال النصف الاول من العام الحالي مقارنة مع حجم ما تم تصديره خلال الفترة ذاتها من العام الماضي والذي سبقه متوقعاً ان يصل حجم صادرات القطاع الزراعية خلال العام الحالي لنحو 50 ألف طن.

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: