"إدارة السجون" تحرم الأسرى من متابعة كأس العالم

2018-06-13

غزة - حسن جبر: أبلغت إدارة سجون الاحتلال الأسرى بقرارها منعهم من متابعة مونديال كأس العالم، الذي سيبدأ اليوم في العاصمة الروسية موسكو، وسط ترقب ومتابعة عالمية كبيرة.
وسيحرم القرار الأسرى من مشاهدة مباريات كأس العالم لكرة القدم، والتي تعتبر اللعبة الأكثر شعبية في الأراضي الفلسطينية، ما سيزيد من التوتر بين الأسرى وإدارة السجون.
وتتحكم إدارة السجن بالقنوات التي يشاهدها الأسرى وسبق أن منعتهم من متابعة قنوات إخبارية تعتبرها تحريضية.
وأكد مركز حنظلة للأسرى والمحررين أن إدارة السجون أبلغت الأسرى بمنع الأسرى من متابعة مباريات "كأس العالم"، مشيراً إلى أن هذا الإجراء يعتبر تجاوزاً جديداً وفي إطار السعي المستمر من إدارة مصلحة السجون للتضييق والتنغيص على الأسرى.
وأوضح مركز "حنظلة" أن حالة من الغضب والاستياء تسود في الأسرى نتيجة هذا القرار الذين يرون فيه ضرباً بعرض الحائط لكل مطالب الأسرى واحتياجاتهم واتصالهم بالعالم الخارجي، علماً أن مونديال كأس العالم هو مناسبة رياضية عالمية تحل كل أربع سنوات ويتابعها المهتمون بالرياضة في كافة أنحاء العالم، فيما يُحرم الأسرى وبقرار تصعيدي من إدارة السجون من متابعته.
وأشار المركز إلى أنه ينظر لهذا القرار بعين الخطورة؛ كونه يمثل حلقة جديدة من حلقات القهر والحرمان للأسرى، ضمن السياسة الممنهجة لإدارة السجون في سحب منجزات الحركة الأسيرة والامتيازات التي سبق أن انتزعها الأسرى بتضحياتهم ونضالهم 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: