موظفو الجمارك يعلقون العمل في معابر غزة

2018-06-07

غزة -حامد جاد- (الأيام الإلكترونية):
أضرب موظفو مديرية الجمارك وممثلو وزارات الاقتصاد والزراعة والصحة في معابر قطاع غزة عن العمل في المعابر من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الواحدة ظهراً وذلك احتجاجاً على عدم تلبية جملة من مطالبهم الوظيفية.
واعتبر مدير عام جمارك معبر كرم أبو سالم عماد عابد أن تعليق العمل في معابر القطاع أمس واليوم بمثابة إضراب تحذيري ستعقبه خطوات تصعيدية قد تصل لوقف العمل كلياً في المعابر ما لم يتم الالتفات إلى مطالب الموظفين.
وبين عابد في حديث لـ الأيام أن أبرز مطالب موظفي السلطة الذين علقوا العمل على المعابر يوم أمس واليوم تتمثل بضرورة التوقف عن إلزام الموظف بالعمل والدوام الوظيفي الكامل رغم إحالته للتقاعد المبكر.
ونوه إلى أن مطالب موظفي الجمارك والعاملين في المعابر تشمل أيضاً مساواة موظفي الجمارك مع زملائهم في الضفة الغربية ومنحهم الحوافز وتمكينهم من استعادة استحقاقاتهم الإدارية والمالية التي حرموا منها على مدار نحو أحد عشر عاماً.
وشدد عابد على ضرورة صرف رواتب موظفي الجمارك كاملة وعدم الانتقاص منها منوها إلى أن نسبة الحسم التي أجريت على رواتبهم بلغت 50% وأن العديد من الموظفين لديهم التزامات تجاه تسديد أقساط القروض التي حصلوا عليها من البنوك وبالتالي لا يتبقى لغالبية الموظفين أي مبلغ يلبي الاحتياجات المعيشية لأسرته.
ونوه عابد إلى أن إضراب الأمس ضم نحو 250 موظفاً من موظفي الجمارك ومندوبي الوزارات العاملة في المعابر ومنها وزارات الصحة والاقتصاد والزراعة وهيئة الشؤون المدنية.
وقال عابد: "إن الخطوات التصعيدية المقبلة من الممكن أن تصل لمرحلة وقف العمل كلياً في المعبر وذلك بعد أن استنفد الموظفون كافة الأساليب الاحتجاجية بداية من تعليق قبل فترة لمدة ساعتين ومخاطبة الجهات المسؤولة في السلطة وحكومة الوفاق من أجل التدخل لحل مشكلة موظفي الجمارك ومندوبي الوزارات في المعابر".
وشدد عابد على التزام موظفي الجمارك وكافة العاملين في وزارات ومؤسسات السلطة في القطاع بقرارات الرئيس مؤكداً ضرورة الالتفات إلى قضايا موظفي السلطة لاسيما الذين يقفون على رأس عملهم كموظفي الجمارك وغيرهم ممن يعملون في المعابر.
إلى ذلك رفع الموظفون المحتجون لافتات كتب عليها شعارات ركزت جميعها على مطالبة الرئيس بصرف رواتبهم كاملة أسوة بزملائهم العاملين في معابر الضفة الغربية.


 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: