سان فرانسيسكو تصبح أكبر مدينة أميركية تحظر الفرو

2018-03-21

واشنطن - ا ف ب:  أقرت مدينة سان فرانسيسكو في ولاية كاليفورنيا في غرب الولايات المتحدة ، أمس الثلاثاء، حظر بيع المنتجات المصنوعة من الفرو الجديد، لتصبح أكبر مدينة أميركية تعتمد مثل هذا التدبير لحماية الحيوانات.
وكتب كايتي تانغ العضو في مجلس مراقبة في المدينة في تغريدة عبر "تويتر"، "دعما للذين لا صوت لهم، أقر زملائي العشرة بالاجماع اقتراحي لحظر بيع الألبسة والأكسسوارات من الفرو الجديد اعتبارا من الأول من كانون الثاني/يناير 2019".
وأضافت تانغ "لن نقبل بعد اليوم بأرباح تحقق على ظهر الحيوانات بالمعنى الحرفي للكلمة".
وأشادت منظمة "هيومان سوسايتي انترناشونال" المدافعة عن حقوق الحيوانات عبر مدونتها بما اعتبرته "نصرا تاريخيا لملايين الحيوانات المحتجزة في ظروف وحشية والتي تُقتل طمعا بجلدها".
وكانت مدينتان صغيرتان أخريان في كاليفورنيا هما ويست هوليوود وبركيلي حظرتا بيع الفرو الجديد. وتطبق قوانين بحظر بيع الفرو واستيراده في مناطق عدة حول العالم بينها الهند ومدينة ساو باولو البرازيلية بحسب منظمة "هيومان سوسايتي" التي تقوم بحملة للحظر التام لمبيعات جلود الحيوانات وريشها.
وأعلنت علامتان تجاريتان إيطاليتان هما "فرساتشي" و"فورلا"، أخيرا نزولا عند ضغط منظمة "هيومان سوسايتي انترناشونال" عزمهما التوقف عن استخدام الفرو، لتنضما إلى سلسلة ماركات قدمت التزامات مشابهة (ارماني وكالفين كلاين وهوغو بوس ورالف لورين ومايكل كورس وغوتشي).
وأعرب الاتحاد الدولي للفرو عن "خيبة امله" ازاء قرار "فرساتشي" فيما لم يدل بأي تعليق بعد بشأن قرار سان فرانسيسكو.
وبحسب كايتي تانغ، ثمة "50 مليون حيوان يقتل سنويا بطريقة مريعة كي نتمكن من ارتداء فروه والتماشي مع الموضة".
وأضافت في تصريحات أوردتها صحيفة "سان فرانسيسكو كرونيكل"، "آمل بأن نبعث برسالة قوية إلى باقي العالم".

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: