ماكرون أمام "المجلس اليهودي": قرار ترامب بشأن القدس لا يسهم بحل الصراع

2018-03-08

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن قرار الولايات المتحدة بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل لا يساعد في "حل الصراع" في منطقة الشرق الأوسط.
وفي كلمته خلال حفل عشاء أقامه المجلس التمثيلي للمؤسسات اليهودية في فرنسا (سي.آر.آي.إف)، أدان ماكرون أيضا مقاطعة
المنتجات اليهودية أو الإسرائيلية وتعهد بمعالجة خطاب الكراهية على الإنترنت ومعاداة السامية.
وأضاف الرئيس الفرنسي في ذات السياق مؤكدًا قرار ترامب لم يتضمن أي جديد بخصوص الأوضاع بالمنطقة، ولم يجعل أمنها أفضل حالًا.
وشدد الرئيس الفرنسي على ضرورة حل المشاكل بين الفلسطينيين والإسرائيليين عبر الحوار، موضحًا أن ما تحاول بلاده القيام به مع أمريكا هو تحقيق السلام بالمنطقة من خلال فلسطين وإسرائيل.
وتطرق ماكرون في كلمته إلى العلاقات الإسرائيلية الفرنسية، وقال "نحن نعمل مع (رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين) نتنياهو بخصوص تطورات الشرق الأوسط، وتهديد النفوذ العسكري الإيراني بسوريا، والعراق ولبنان"
وتابع "وموقف فرنسا (بخصوص النفوذ العسكري الإيراني) واضح، فنحن نطالب بالتصدي لبرنامج طهران الباليستي، ولسيطرة طهران الإقليمية، ونعمل من أجل هذا مع حلفائنا بريطانيا وألمانيا والولايات المتحدة".
ولفت ماكرون أن تحقيق أمن إسرائيل، والتصدي لأي سياسة هجومية ضدها، أمور تندرج ضمن المسائل ذات الأولوية القصوى لبلاده، مشيرًا بالوقت ذاته لوجود عدد من الموضوعات التي لا يتفق عليها مع نتنياهو.
وأقام المجلس التمثيلي للمؤسسات اليهودية في فرنسا مساء الأربعاء عشاءه السنوي في باريس بحضور مسؤولين سياسيين.
وأرادت هذه الهيئة التمثيلية السياسية لليهود في فرنسا أن يكون الحدث كبيرا بنقلها مكان اللقاء إلى قاعة "كاروسيل" تحت هرم متحف اللوفر الأوسع والأفخم من أي فندق.

 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: