"يونيفيل": إسرائيل ولبنان لا ترغبان في الحرب

2018-03-08

قالت قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (يونيفيل) إن هناك محادثات تجري بين لبنان وإسرائيل بشكل يومي تقريبا لحل نزاع حدودي أدى إلى تصعيد حدة التوتر بينهما.
وقال أندريا تيننتي المتحدث باسم القوة التي تحفظ السلام على الحدود وتتوسط في المحادثات "هناك مشاركة كاملة من كل الأطراف
وعقدت لقاءات بشكل يومي تقريبا. هذا حوار مفتوح. لم ينسحب أي فرد من تلك الاجتماعات على الإطلاق".
وتصاعدت حدة التوتر في الآونة الأخيرة بين البلدين بسبب بناء إسرائيل لجدار حدودي وطرح لبنان عقود تنقيب عن النفط والغاز في امتيازات بحرية بعضها يقع في مناطق متنازع عليها وأيضا بسبب ترسانة الأسلحة المتنامية لدى جماعة حزب الله المدعومة من إيران التي تعتبرها إسرائيل أكبر تهديد على حدودها.
وعقد لبنان وإسرائيل ويونيفيل محادثات ثلاثية بالفعل كل بضعة أسابيع في مبنى على الحدود قرب قاعدة قوات حفظ السلام في الناقورة في جنوب لبنان.
وقال تيننتي إن تلك الاجتماعات تعقد الآن بفواصل زمنية أقل إضافة إلى محادثات غير مباشرة بين الجانبين تجرى من خلال
يونيفيل.
وقال تيننتي "هناك رغبة في إبقاء هذا الحوار مفتوحا... أعتقد في الوقت الراهن وبخلاف التصريحات الحادة.. الواقع على الأرض مختلف وليس هناك ميل لعدم الاستقرار أو للحرب".
"رويترز"

 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: