مسيرة في جنين وفاءً للشهداء ودعماً للقدس

2018-02-09

جنين - محمد بلاص: انطلقت من أمام المسجد الكبير في مدينة جنين، أمس، مسيرة جماهيرية حاشدة للتنديد بجريمة اغتيال الشهيد أحمد نصر جرار (23 عاماً)، برصاص قوات الاحتلال في السادس من الشهر الجاري، بعد مطاردة استمرت 21 يوماً، ووفاءً لروحي الشهيدين أحمد إسماعيل جرار (31 عاماً)، وأحمد أبو عبيد (19 عاماً)، ودعاً للقدس.
وشارك في المسيرة، التي رفعت فيها أعلام فلسطين ورايات القوى الوطنية والإسلامية كافة، حشد من المواطنين الذين رددوا الهتافات المنددة بجريمة الاغتيال التي استهدفت جرار في بلدة اليامون غرب جنين، وتدعو إلى استعادة الوحدة الوطنية، والوفاء لدماء الشهداء.
واستقر المشاركون في المسيرة، على أنقاض المنازل التي هدمتها قوات الاحتلال في السابع عشر من الشهر الجاري، وتعود لعائلات جرار في وادي برقين، حيث تحولت المسيرة إلى مهرجان خطابي تولى عرافته نائب أمين سر حركة فتح في الإقليم، عطا أبو ارميلة، الذي أطلق على هذه المسيرة "مسيرة الوحدة والوفاء لدماء الشهداء".
وقال أبو ارميلة إن القوى الوطنية والإسلامية، اتفقت مجتمعة على الخروج بهذه المسيرة لتؤكد الوحدة الوطنية المعمدة بدماء الشهداء، ولتطالب جميع القوى بإنهاء ملف الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية، بما يمكن الشعب الفلسطيني من مواجهة التحديات.
من جهته، نقل عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، سلطان أبو العينين، تعازي القيادة إلى عائلة جرار باستشهاد اثنين من أبنائها برصاص الاحتلال، وارتقاء الشهيد أبو عبيد، مؤكداً أن الشهيد جرار شكل أسطورة للكل الفلسطيني، وواجه جيش الاحتلال دون خوف أو تردد، واختار أن يرتقي شهيداً.
وألقى محمد حمدان، كلمة حركة "حماس"، دعا فيها إلى المضي قدماً في إنجاز ملف المصالحة الوطنية، والوفاء لدماء الشهداء. 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: