شعث: الاعتراف الفرنسي بفلسطين بات مسألة وقت

2018-02-09

قال نبيل شعث، مستشار الرئيس محمود عباس للعلاقات الدولية، إن الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، أكد له أن اعتراف فرنسا بدولة فلسطين، بات مسألة وقت.
وخلال لقاء له عبر تلفزيون فلسطين (رسمي)، مساء الخميس، قال شعث إن السبسي هاتفه قبل أيام، وأبلغه أن فرنسا لم تغير رأيها، وستعترف بدولة فلسطين قريبا، وأن المسألة تتعلق بتوقيت ذلك فقط.
وأوضح أن الرئيس التونسي توجه إلى فرنسا لإقناعها بالاعتراف، تلبية لطلب فلسطيني بذلك.
وأضاف المسؤول الفلسطيني أن إعلان فرنسا الاعتراف بفلسطين، قد يتم خلال أسابيع أو شهور قليلة.
وخلال اللقاء، بيّن شعث أن مسؤولين في لوكسمبرغ، أكدوا له أن دولتهم ستكون أول من يعترف بفلسطين، بعد اعتراف الدول الكبرى، مثل فرنسا وبريطانيا وغيرها.
وفي 19 كانون الثاني الماضي، أعلن رئيس بلدية "جانفيي" شمال العاصمة الفرنسية باريس، باتريس لوكلرك، الاعتراف بدولة فلسطين.
وأضاف لوكلرك، في بيان، أن البرلمان الفرنسي أقر، في كانون أول 2014، مشروع قرار أوصى الحكومة بالاعتراف بدولة فلسطين المستقلة.
وأوضح أن وزير الخارجية الفرنسي آنذاك، لوران فابيوس، قال إنه في حال لم يتم التوصل إلى نتيجة في المباحثات بين إسرائيل وفلسطين، خلال عامين، فإن فرنسا ستعترف بدولة فلسطين (وهو ما لم يحدث).
وخلال العامين الماضيين، طالبت أكثر من 10 برلمانات أوروبية حكوماتها بالاعتراف بدولة فلسطين، لكن الحكومات قالت إنها ستُقْدم على هذه الخطوة في الوقت المناسب، دون تحديد موعد زمني.
وبحسب وزارة الخارجية الفلسطينية، فإن 135 دولة تعترف بفلسطين رسميا كان آخرها السويد في 2014، والفاتيكان في 2015
 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: