الإثارة حاضرة بقوة في الجولة الأولى من طائرة "الأولى"

رنتيس يردع دير أبو مشعل.. وإماتين يتخطى العروب

2018-02-04

كتب محمـد الرنتيسي:
أسقط فريق رنتيس منافسه دير أبو مشعل، في مطبّ الخسارة الأولى، بعد ماراثون استمر أربعة اشواط، في المواجهة الجماهيرية التي غصت بها مقاعد صالة الشهيد عاطف بسيسو بمجمع المرحوم ماجد أسعد في البيرة، ضمن منافسات الجولة الأولى من دوري الدرجة الأولى بالكرة الطائرة، في حين أهدى إماتين جماهيره، فوزاً مستحقاً، بعد تخطيه العروب بثلاثة أشواط لواحد، وفرّط بيت فوريك في فوز كان يستحقه أمام رمون، عندما نالت الإصابة من أبرز لاعبيه، علماً بأن رمون قدم هو الآخر مباراة غاية في الروعة، بعناصره الشابة، ما يُنبئ عن منافسة شرسة بين فرق الدوري، لا سيما وأن مباريات الجولة كشفت أن لا ضعيف بين هذه الفرق.
مباريات الأمس، حظيت بمتابعة رئيس اتحاد الكرة الطائرة الكابتن حمزة راضي، ومدير المنتخبات الوطنية الكابتن معروف شطارة، وتابعها جمهور غير مسبوق، زحف لتشجيع الفرق المتبارية.
كيف جاءت الأشواط:

رنتيس (3) - دير أبو مشعل (1):
(24/26، 25/21، 25/22، 25/15).
اكتفى دير أبو مشعل بشوط أول، خطفة بشق الأنفس، تاركاً الساحة بعد ذلك لنسور الأبيض الرنتيسي، كي تستعرض عضلاتها، وهي تدك أرضه بكراتها اللاهبة، ليكسب رنتيس أول ثلاث نقاط في خضم المنافسة، ويؤكد أنه جاء هذا الموسم للتأهل، ولا خيار له دون ذلك.
دفع رنتيس ثمن الأخطاء الكثيرة التي ارتكبها بالشوط الأول، رغم تقدمه في البداية بفارق مريح، في الوقت الذي تميز فيه دير أبو مشعل، بتغطية مساحة ملعبه، فكان لاعبه الحر إبراهيم عطا يذود عن ملعبه الخلفي، في حين تكفل علاء مسالمة برفع الكرات للضاربين: علي فقهاء وعمر عصفور وعامر صالح وحليم زهران وصالح النعسي، وبديله محمـد حسن أبو سمية، الذين تكفلوا بترجمة كراته إلى نقاط، بعد توجيهها ساحقة إلى ملعب الفريق المقابل، فنجح في كسر وتيرة التقدم لرنتيس، لكنه احتاج بعد صحوة متأخرة من منافسه، إلى فارق النقاط الإضافية، قبل أن ينهي الشوط لصالحه (26/24).
استعمل رنتيس أسلحته "غير التقليدية" في الشوط الثاني، عندما زج بالوجه الجديد، محمـد بشير، كي يتولى صناعة الألعاب، فنجح في ضبط إيقاع الطلعات الهجومية، وأعطت كراته المخادعة التي كان يسقطها ببراعة في المساحات المكشوفة من ملعب المنافس، إضافة معنوية، في حين تحسن المردود الهجومي عند الفريق، والذي قاده معتز وهدان والأخوين إبراهيم وأحمد هوشة ومحمـد خلف ومحمـد سعد، من على حافتي الشبكة، وكان فخر خلف يتولى الغزوات الناجحة بالكرات نصف الطائرة والمنخفضة من عمق الشبكة، فعاد الاستقرار لألعاب الفريق، ما ساعده في حسم الشوط عند النتيجة (25/21).
ظهر رهان رنتيس على صانع ألعابه الجديد، الذي كانت هجمات الفريق رهناً لإشارة من أصابعه، وتتمحور بفكره في رسم سيناريو الهجوم، فترتب على ذلك تحسن في تنفيذ الغارات الهجومية، وتناوب ضاربوه وهدان والثنائي خلف والأخوان الهوشة والبديل أنس دنون، على ضرب الكرات بضراوة، ليستعيد رنتيس السيطرة على أجواء الشوط، الذي بدأه متأخراً بفارق وصل في بعض الأحيان إلى (7) نقاط، وينهي الشوط بواقع (25/22).
رغم تعزيز صفوفه بأربعة لاعبين، إلا أن دير أبو مشعل لم يسلم من الإطاحة به في هذا اللقاء، فالفاعلية الهجومية التي استهل بها رنتيس الشوط الرابع، جعلت دير أبو مشعل يرفع الراية البيضاء مبكراً، فتبارى لاعبوه على الأخطاء، واللعب الارتجالي، وافتقد الفريق للحلول الهجومية الناجحة، وفي المقابل كانت خبرة المدرب أحمد حمارشة حاضرة، بل إنها جعلت رنتيس يخرج من قمقمه، مسجلاً تفوقه الواضح، ما منحه حسم الشوط بالنتيجة (25/15).

إماتين (3) - العروب (1):
الأشواط: (25/19، 25/11، 23/25، 25/14).
وقفت حوائط صد إماتين الفولاذية، لمحاولات العروب بالمرصاد، فكانت الكلمة له في فرض الأفضلية بهذا اللقاء، وساهم نجوم الفريق خالد ومراد وفادي وأسامة وعدلي وصامد صوان، وعبد الله وعادل ومؤيد غانم، في تأمين تحليق ناجح لطائرة إماتين وتخطيها المستحق للعروب، وإن كان اللعب المفتوح، طغى على لعب الفريق.
نجح إماتين في خطف الشوطين الأول والثاني، لكن العروب استرد ثقته وخطف شوطاً ثميناً، ويحسب له بأنه لم يكن سيئاً باللقاء، لكنه افتقد للنفس الطويل، فوقع في أخطاء عديدة، وكثرت اعتراضات لاعبيه على التحكيم، ما جعله عرضة للخسارة بأول شوطين.
أعاد إماتين عناصره إلى جادة الصواب في الشوط الرابع، ونجح في الضغط على استقبال منافسه للكرة الأولى، وقدم أداء دفاعياً وهجومياً واضحاً، منحاه الأفضلية والتقدم، والخروج فائزاً بنقاط المباراة الثلاث.

رمون (3) - بيت فوريك (2):
الأشواط: (23/25، 25/20، 21/25، 25/21، 15/9).
لم يخيّب فريق رمون، ظن جمهوره الذي جاء لمساندته، بعد فوزه على منافسه بثلاثة أشواط مقابل شوطين، واضعاً بذلك حداً لطموح بيت فوريك ببداية مثالية، ومستفيداً من إصابة نجمي الفريق حسام نصاصرة وأمجد مليطات.
شهدت المباراة لمحات فنية كان أبطالها من بيت فوريك: حسام نصاصرة وأمجد مليطات وبدر وسيف وعلام خطاطبة وسعيد خالد واللاعب الحر عبد رائد، وعلى الطرف المقابل، تألق لاعبو رمون: رامي كحلة ومحمـد نائل ومحمـد نعيم وعزمي كحلة وإيهاب ثبتة والمخضرم حسين شوخة، وقدم الفريقان وجبة شهية على مائدة الجمهور العريض الذي تابع اللقاء.
لم يشفع لبيت فوريك تفوقه في بادىء الأمر، عندما سجلت حوائط صده حضورها بقوة، فنالت الإصابة من أبرز لاعبيه، ما جعل رمون يفرض سيطرته، بعد تداول التفوق بين الفريقين على مدار الأشواط الأربعة، التي سبقت شوط الحسم، وفيه ظهر تفوق رمون، الذي عرف كيف يضاعف من معاناة منافسه، بتألق نجميه رامي كحة وإيهاب ثبتة.

طواقم التحكيم:
قاد المباريات الحكام: محمود كنعان، حنين ومحمـد شطارة، أحمد قدح، محمود وليد، وأشرف عليها لجنة المسابقات باتحاد الكرة الطائرة، التي أعلنت انسحاب فريق دورا رسمياً من منافسات الدوري، وبذلك سجل عصيرة القبلية فوزه الأول إدارياً على دورا (3/0) وبالأشواط (25/0) مكرر. 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: