ترامب يلغي زيارته لبريطانيا وسط معارضة شعبية لاستقباله

2018-01-12

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلغاء زيارته لبريطانيا، موضحا أن قراره هذا نابع من خلافه "التجاري" مع تصرفات إدارة سلفه باراك أوباما، التي وقعّت صفقة سيئة هناك، حسب قوله.
وكتب ترامب على حسابه في تويتر : "ألغيت الرحلة إلى لندن لأنني لست معجبا كثيرا بإدارة أوباما التي باعت مبنى السفارة في لندن ببضعة بنسات ... فقط لبناء واحدة جديدة مقابل 1.2 مليار دولار في الضواحي. إنها صفقة سيئة جدا. هل تريدونني أن أقص الشريط؟ لا .. لن أفعل!"
وتسلم ترامب دعوة الملكة إليزابيث الثانية للقيام بزيارة دولة إلى بريطانيا، من يد رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، خلال زيارتها إلى واشنطن في أوائل عام 2017.
وبعد ذلك وقع حوالي مليوني بريطاني عريضة تطالب بإلغاء زيارة الدولة التي كان الرئيس الأمريكي يعتزم القيام بها، وذلك للتعبير عن سخطهم على حظر الهجرة الذي فرضه ترامب على مواطني 7 دول إسلامية
من جهته، ذكر مكتب رئيسة وزراء بريطانيا، تيريزا ماي، أن الدعوة الموجهة للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لزيارة بريطانيا مازالت قائمة، على الرغم من إلغاء زيارة كانت مقررة له الشهر المقبل.
وقال متحدث باسم مقر الحكومة البريطانية (داونينج ستريت) إن الدعوة" قائمة ومقبولة".
وأضاف المتحدث "أمريكا واحدة من أقدم الحلفاء وأكثرهم قيمة وستستمر شراكتنا القوية والعميقة".
وكان وزير الخارجية، بوريس جونسون، قد ألقى باللوم على عمدة لندن، صادق خان والزعيم العمالي، جيريمي كوربين بسبب الالغاء.
وكتب جونسون على موقع (تويتر) "أمريكا أكبر مستثمر في بريطانيا، إلا أن خان وكوربين يبدو أنهما مصران على تعريض تلك العلاقة الحاسمة لمخاطر".
يذكر أنه بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلغاء زيارته المقررة إلى بريطانيا، ذكر عمدة لندن صادق خان اليوم الجمعة أن الرئيس الأمريكي تلقى الرسالة حول قوة المعارضة لزيارته المقررة.
وأضاف خان "الكثير من سكان لندن أوضحوا أن دونالد ترامب هو شخص ليس محل ترحاب هنا، بينما يسعى لتنفيذ جدول أعمال مثيرا للخلافات.
ويبدو أنه تلقى تلك الرسالة أخيرا".
وتابع صادق أن زيارة ترامب "كانت بلا شك ستقابل باحتجاجات سلمية واسعة".
وكان ترامب قد قال إنه ألغى زيارة كان سيقوم بها الشهر المقبل إلى بريطانيا، التي كانت ستشمل افتتاح السفارة الامريكية الجديدة في لندن.

وكالات
 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: