أميركا تهدد بوقف مساعدات الأونروا حال لم يعد الفلسطينيون للمفاوضات

2018-01-03

القدس - "الأيام": قالت المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي إن الولايات المتحدة ستوقف مساعداتها إلى وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ما لم يعد الفلسطينيون إلى طاولة المفاوضات.

وقالت هايلي للصحافيين في مقر الأمم المتحدة في نيويورك أمس: "أعتقد أن الرئيس (ترامب) قال إنه لا يريد تقديم تمويل إضافي أو سيوقف التمويل حتى يوافق الفلسطينيون على العودة إلى طاولة المفاوضات، وما شهدناه في القرار (بشأن القدس في الأمم المتحدة) لم يكن مفيداً للأوضاع، نحن نحاول التقدم في عملية السلام ولكن إذا لم يحدث ذلك فإن الرئيس (ترامب) لن يمضي قدماً في تمويل هذا الوضع".

ورداً على سؤال عما يجعلها تعتقد أن الولايات المتحدة الأميركية على صواب في الوقت الذي عارضت فيه 14 دولة في مجلس الأمن و128 دولة في الجمعية العامة للأمم المتحدة القرار الأميركي، قالت هايلي في إشارة إلى استخدامها حق النقض الفيتو في مجلس الأمن: "لقد وقفت بفخر، حتى لو كنت اليد الوحيدة في مجلس الأمن أحارب من أجل إرادة شعب الولايات المتحدة الأميركية، لأنه يريد رؤية انتقال السفارة إلى القدس ونحن نفذنا".

وأضافت هايلي: "ما زلنا نرغب كثيرا في أن تكون هناك عملية سلام، ولا شيء يتغير بهذا الشأن، ويتعين على الفلسطينيين الآن أن يظهروا للعالم أنهم يريدون العودة إلى الطاولة. حتى الآن، إنهم لا يأتون إلى طاولة المفاوضات، لكنهم يطلبون المساعدة. نحن لا نقدم المساعدات، سنعمل على التأكد من عودتهم إلى طاولة المفاوضات ونريد المضي قدما في عملية السلام".

وتعد الولايات المتحدة الأميركية المانح الثنائي الأكبر للأونروا، وهي لطالما كانت واحدة من أكثر المانحين للأونروا الذين يمكن الاعتماد عليهم.

وتأسست الأونروا كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في العام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالى خمسة ملايين لاجئ من فلسطين مسجلين لديها.

وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن وسورية ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تحقيق كامل إمكاناتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم.

وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير. 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: