سلطات الاحتلال توجه 12 تهمة لعهد التميمي

2018-01-02

رام الله - "الأيام"، وجهت النيابة العامة الإسرائيلية، امس، 12 تهمة للفتاة عهد التميمي بحسب ما أعلنت محاميتها.

وقالت المحامية غابي لاسكي للصحافيين قبل ان تبدأ جلسة الاستماع الخاصة بموكلتها في محكمة "عوفر" العسكرية قرب رام الله، ان التهم تتضمن الاعتداء بالضرب وتتعلق بستة حوادث مختلفة.

ومن بين التهم إلقاء الحجارة والتهديدات، بحسب لاسكي.

وقالت لاسكي، ان قرار النيابة العسكرية توجيه اتهامات للفتاة لا تشمل فقط قضية الفيديو الذي يظهرها وهي تطرد جنديين إسرائيليين ومن أمام بيتها بل قضايا سابقة هو أمر "غريب" في مسعى لضمان ان تمضي حكما طويلا بالسجن.

وأضافت لوكالة فرانس برس، "منذ ان أصبحت عهد رمزا للمقاومة، أرادوا اللجوء الى طريقة لإبقائها في الاحتجاز لفترة طويلة".

وأوضحت انه لم يتح لها الوقت لدراسة كافة الاتهامات والأدلة التي قدمها الادعاء العسكري، مشيرة الى أنه ليس بإمكانها تحديد فترة الحكم الذي قد يصدر بحق التميمي، والتي تحاكم كقاصر في محكمة عسكرية إسرائيلية.

ولكنها أعربت عن تخوفها من إرسالها الى السجن "لفترة طويلة".

وكان والدها باسم اعرب بدوره الأسبوع الماضي عن تخوفه من هذا الأمر، لافتا الى ان المسألة أصبحت "قضية رأي عام" في إسرائيل.

ومدّدت المحكمة اعتقال عهد التميمي ووالدتها ناريمان، 8 أيام، لـ"استكمال التحقيق معهما"، للمرة الثالثة منذ اعتقالهما.

وفي وقت سابق، امس، قدمت النيابة العسكرية الإسرائيلية، لائحة اتهام بحق عهد ووالدتها ناريمان، وفق ناطق عسكري إسرائيلي.

وقال الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، إن "عهد، متهمة بمهاجمة ضابط وجندي إسرائيليين، إضافة إلى خمسة أحداث أخرى هاجمت فيها أفراد قوات الأمن وألقت باتجاههم الحجارة".

وأضاف في بيان صحافي، إن "عهد متهمة باعتراض عمل الجيش والمشاركة في أعمال شغب وتحريض الآخرين على المشاركة فيها"، بحسب قوله.

ولفت أدرعي، إلى أنه "تم تقديم لائحة اتهام بحق ناريمان، بسبب مشاركتها في الحادث ذاته، والتحريض على شبكة فيسبوك".

وأشار إلى أن "النيابة العسكرية طلبت تمديد فترة اعتقال عهد ووالدتها حتى استكمال الإجراءات القانونية بحقهما".

وكانت النيابة العسكرية الإسرائيلية قدمت، مساء الأحد، لائحة اتهام ضد نور التميمي، ابنة عم عهد، لمنع الإفراج عنها بكفالة مالية.

وتتضمن لائحة الاتهام ثلاث تهم هي "الاعتداء على جنود، وإهانة جنود، وإعاقة عملهم".

وكان من المقرر عقد جلسة استئناف بناء على طلب النيابة العسكرية، ضد قرار بالإفراج عن نور، أصدرته محكمة "عوفر" العسكرية، الخميس الماضي، إلا أن الجلسة لم تعقد بسبب عدم استكمال النيابة لأوراق الاستئناف، بحسب ناجي التميمي، والد نور.

وبعد قرار إلغاء عقد جلسة الاستئناف أبلغت النيابة العسكرية محامي نور بلائحة الاتهام الموجهة ضدها.

وكان من المفترض أن يتم الإفراج عن نور، امس، بعد دفع الكفالة المالية 5 آلاف شيكل، ولمنع الإفراج عن نور سارعت النيابة بتوجيه لائحة اتهام بحقها.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلية عهد، عند الثانية من فجر 19 كانون الأول الماضي، بعد انتشار مقطع فيديو يظهرها وهي تطرد جنديين إسرائيليين من ساحة بيتها في قرية النبي صالح، شمال رام الله.

وبين مقطع الفيديو عهد وهي تركل أحد جنود الاحتلال بقدمها، وترفع يدها لتصفع وجهه من دون أن تصله؛ ما أثار غضب المتابعين للمشهد في إسرائيل، والذين اعتبروا ذلك "إهانة لجيشهم".

وعلى خلفية ذلك، تعهد وزير الجيش في حكومة الاحتلال، أفيغدور ليبرمان، بالقبض على الطفلة الفلسطينية ومعاقبتها، ومعاقبة كل من ظهر معها في الفيديو وهو يقاوم جنوده.

وبالفعل قامت قوة كبيرة باعتقال عهد من منزلها، قبل أن تعتقل في اليوم ذاته والدتها ناريمان أثناء محاولتها زيارة ابنتها أول أيام احتجازها.

وفي اليوم الثاني، 20 كانون الأول، اعتقلت قوات الاحتلال نور التميمي، ابنه عم عهد، لظهورها في مقطع الفيديو ذاته، وهي تقاوم القوات الإسرائيلية. 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: