الاحتلال يعلن اعتقال خلية لحركة حماس في الضفة

2018-01-01

القدس – الأناضول: قال جهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك"، إنه اعتقل خلال شهر تشرين ثاني الماضي، خلية لحركة "حماس"، وسط الضفة الغربية، خططت لتنفيذ هجمات.
وقال "الشاباك" إنه اعتقل الخلية التي ضمت "5 فلسطينيين عملوا على تنفيذ عمليات بتعليمات من عنصر تابع لحماس من قطاع غزة".
وأضاف:" اتضح خلال التحقيق الذي جرى في الشاباك بأن العنصر الذي وقف وراء أعمال الخلية هو عبد الله عرار الذي ينتمي لحماس، وكان متورطا سابقا في اختطاف وقتل المواطن الإسرائيلي ساسون نوريئيل عام 2005 حيث تم طرده إلى قطاع غزة في إطار صفقة شاليط ومنذئذ عاد إلى أنشطته".
وتابع:" وفقا للشبهات أوعز عبد الله عرار الى علاء سليم وهو من سكان قرية جبع، بمحافظة القدس، بتشكيل خلية وبشراء بندقية من طراز أم-16 بهدف تنفيذ عملية هجومية في أسرع وقت ممكن كما حوّل له أموالا من أجل القيام بذلك".
ولفت الى ان الخلية ضمت أيضا "ريان توام" وهو أيضا من سكان قرية جبع، وشحادة تواك ومحمود أبو عرقوب الذي ينتمي لحماس وهو من سكان بلدة الرام، شمال القدس.
وقال" الشاباك" إنه يجرى "التحقيق بالتنسيق مع النيابة العسكرية التي تدرس مواد التحقيق قبيل القيام بتقديم لوائح اتهام بحق المشتبه بهم".
ونقل عن مسؤول كبير في "الشاباك" قوله إنه برزت في الآونة الأخيرة "رغبة كبيرة من قبل قيادة حماس بقطاع غزة في تنفيذ عمليات من خلال عناصر الحركة في الضفة الغربية".
وأضاف:" ستواصل الأجهزة الأمنية العمل بكل حزم وإصرار على إحباط الجهود التي تبذلها حماس من أجل تنفيذ عمليات في إسرائيل وتوضح بأن حماس تتحمل المسؤولية عن أي عملية سيتم تنفيذها بتعليمات منها".
 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: