حكومة الاحتلال تصادق على منع دخول الفلسطينيين المديونين إليها

2018-01-01

القدس - وكالات: صادقت حكومة الاحتلال، أمس، على إجراء جديد بادرت اليه وزيرة العدل إييلت شاكيد ووزير الجيش أفيجدور ليبرمان، بموجبه يُحظر دخول فلسطينيين أصحاب ديون الى إسرائيل.

وذكرت صحيفة "يسرائيل اليوم" أن هذا الإجراء اتُخذ بعد أن اتضح بأن الفلسطينيين سكان الضفة الغربية لديهم ديون أبلغ عنها وصلت حتى نصف مليار شيكل في مكتب الحجوزات وسلطة جباية الغرامات. وهناك تقديرات بأن الديون التي لم يتم التبليغ عنها وصلت حتى 2.5 مليار شيكل.

والإجراء الجديد الذي أُقر امس، وُضع عليه عدد من التغييرات التي تسهل منع دخول فلسطينيين مديونين إلى إسرائيل، حتى تسديدهم كافة ديونهم، وسيتم تبليغ الفلسطيني مباشرة عن الدين عندما يقرر الدخول إلى إسرائيل، ولن يُمنح أي تصريح بالدخول إن لم يقم بسداد ديونه.

وبموجب الإجراء الذي أُقر في عام 1998 يتم منع أصحاب الديون الفلسطينيين بعد مرور تاريخ دفع الدين المدون في التبليغ أو إن لم يقدم طلب لمحاكمته. إضافة لذلك يتم تسجيل الدين في قسم الحجوزات بإسرائيل، مع التشديد على أن موعد الدفع الأخير قد فات في التحذير.

وفي حال تمت هذه الشروط، يقوم المسؤول بوزارة العدل بالتوجه إلى مسؤول الإدارة المدنية لتسجيل الفلسطيني المديون في القائمة التي يتم إرسالها إلى ممثل المجلس الذي يعيش فيه الفلسطيني مع التحذير، ويتم منعه من دخول إسرائيل، في حال مرور 30 يوماً ولم يقم بالدفع". 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: