طفل يتسبب بمقتل 12 شخصا في نيويورك

2017-12-29

نيويورك (الولايات المتحدة)- (أ ف ب): تسبب صبي عمره ثلاث سنوات كان يلهو بفرن منزلي بأسوأ حريق شهدته نيويورك منذ عقود، بعد أن التهمت النيران مبنى سكنيا يقع في حي برونكس، ما أدى إلى مقتل 12 شخصا بينهم أربعة أطفال، بحسب ما اعلن جهاز الإطفاء في المدينة.
واندلع الحريق مساء الخميس في مبنى يضم 25 شقة قرب حديقة حيوانات برونكس، احد اشهر المعالم السياحية في نيويورك.
ولا يزال أربعة أشخاص في حال حرجة جراء الحريق الذي اعتبره رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلازيو "الأسوأ الذي شهدناه في هذه المدينة منذ ربع قرن على الأقل".
وقال مدير فرق إطفاء نيويورك دانيال نيغرو "لقد استنتجنا ان هذا الحريق بدأ في مطبخ في الطابق الأول".
وأضاف نيغرو "لقد تسبب به صبي عمره ثلاث سنوات ونصف سنة عندما كان يلعب بالفرن. شب الحريق، ولم تعلم صاحبة المنزل، وقد نبهها اليه صراخ الطفل".
هربت والدة الصبي مع طفليها تاركة باب الشقة مفتوحا ما سمح بتمدد السنة النيران إلى السلالم وسريعا إلى المبنى كله حيث هرب السكان إلى مخارج الطوارئ، طالبين النجدة.
وقال نيغرو "لقد لعبت السلالم دور المدخنة. ما سمح للنيران بالتمدد صعودا بسرعة ولم يكن أمام الناس متسع من الوقت للتحرك".
وعلى الرغم من وصول رجال الإطفاء إلى الموقع بعد حوالى ثلاث دقائق، الا ان ذلك لم يحل دون سقوط ضحايا. فقد قضى خمسة أشخاص على الفور، فيما أعلنت وفاة سبعة أشخاص آخرين في المستشفيات التي نقلوا اليها.
وقال دي بلازيو "انه حادث مأسوي فظيع".
وهرع إلى المكان اكثر من 160 اطفائيا وعملوا طوال ثلاث ساعات للسيطرة على الحريق. وتسبب الصقيع بتشكل الجليد على الرصيف جراء المياه المتسربة من خراطيم الإطفاء.
وأعلنت الشرطة الجمعة ان بين القتلى أربعة أطفال، هم ثلاث فتيات (عام وثلاثة أعوام وسبعة أعوام)، وفتى لم تعرف هويته. كذلك أدى الحريق إلى مقتل امرأة عمرها 19 عاما.
وقال السكان انهم سمعوا صراخ "حريق حريق" في المبنى وسارعوا بعدها إلى الخروج من المبنى الذي ملأه الدخان جراء الحريق.
وهرب العديد من السكان إلى الخارج ليلا وسط برد قارس بالملابس التي كانوا يرتدونها.
وكان المبنى المؤلف من أربع طبقات والمشيد بحجارة القرميد والذي يعود تاريخ بنائه إلى عام 1916، قد سُجل بحقه ست مخالفات من بينها تعطل نظام استشعار الدخان، بحسب صحيفة نيويورك تايمز.
وقال نيغرو في المؤتمر الصحافي ان المحققين لا يزالون يعملون على التحقق من حالة أجهزة استشعار الدخان في المبنى.
وأفادت وسائل إعلام أنه عُثر على اثنين من القتلى في حوض استحمام مليء بالمياه، يبدو أنهما حاولا الاحتماء فيه لتجنب ألسنة اللهب.
واعتبر نيغرو أن "هذه الكارثة هي بدون شكّ تاريخية من حيث الحجم" مضيفا "نحن مصدومون لهذه الخسارة".
وأضاف "في هذا الوقت من السنة الناس يحتفلون وبخاصة هنا، هناك أشخاص خسروا أرواحهم، وخسروا منازلهم، وخسروا كل شيء، نحن نشاركهم الحداد".
والحريق هو الثاني الذي يحصد ضحايا في نيويورك، التي تضم 8,5 ملايين نسمة، حيث قضت قبل عشرة أيام، امرأة مع أولادها الثلاثة في حريق اندلع في منزلهم في حي بروكلين، في نيويورك.
وفي آذار 2007، لقي عشرة أشخاص حتفهم في برونكس، جراء حريق شبّ في منزل كان يضمّ عائلتين من مالي.
والحريق الذي شهدته المدينة الخميس هو الأسوأ في نيويورك منذ عام 1990 حين قتل 87 شخصا في احد النوادي الاجتماعية في برونكس، بحسب صحيفة تايمز.

 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: