نقابة موظفي حماس تهدد بمنع عودة الموظفين القدامى

2017-12-29

غزة - فايز أبو عون: قالت نقابة الموظفين العموميين التي تتبع حركة "حماس" في قطاع غزّة، أمس، إن انجاز أي مصالحة لن يتم إلا عبر بوابة الموظفين ونيلهم جميع حقوقهم.
وقالت النقابة في بيان تسلمت "الأيام" نسخة منه: "إنها لن تقبل أي اتفاق ترى أنه ينتقص من حقوق موظفيها في غزة".

وجددت مطالبتها حكومة الوفاق والسلطة الوطنية بدمج الموظفين الذين يتبعون حركة حماس ووضعهم على أولويات السلم الإداري والمالي للسلطة.

وأضافت: "إن حكومة الوفاق والسلطة الفلسطينية تتحملان تبعات التلكؤ في تطبيق اتفاقات المصالحة".

وقالت: "لن نسمح باستمرار المهزلة التي تنتهجها الحكومة تجاه قضية الموظفين، لأن قضية الموظفين حق مشروع، وملف الموظفين خط أحمر غير قابل للمساومة، ولن نقبل أي اتفاق يمس حقوقنا".

يُذكر أن نقابة موظفي "حماس"، أقامت في التاسع عشر من الجاري خيمة اعتصام دائمة أمام مقر مجلس الوزراء بغزة، وذلك للمطالبة بحقوق موظفيها وصرف رواتبهم.

وكان رئيس النقابة يعقوب الغندور قال، "إن عدم صرف الرواتب وإيفاء حكومة الوفاق الوطني بالتزاماتها يشكل خطراً على المصالحة".

وأشار الغندور إلى أن تمكين الحكومة يتم فقط عبر إيفائها بالتزاماتها تجاه الموظفين، مؤكداً نية النقابة تصعيد فعالياتها وحراكها النقابي حتى استرداد حقوق الموظفين من الحكومة خلال الفترة القادمة.

وهدد الغندور بأنه لن يسمح بعودة موظفي السلطة القدامى حتى يتم حل قضية الموظفين الحاليين، وذلك منعاً لحدوث أي فتنة بين أبناء الشعب الواحد، "على حد قوله".

وحذر الحكومة من" التنكر لمسؤولياتها، باعتبار أن هذه القضية خط أحمر غير قابل للمساومة أو التفاوض"، مطالباً الراعي المصري والفصائل بتحمل مسؤولياتهم تجاه ملف المصالحة، وعلى رأسها ملف الموظفين.
 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: