المستشار النمساوي: حكومتي ستعترف بالطابع اليهودي لدولة إسرائيل

2017-12-27

تل ابيب (د ب ا: صرح المستشار النمساوي زباستيان كورتس بانه ينوي تبديد الشكوك الإسرائيلية حول حكومته الجديدة، مشيرًا
إلى أن "البرنامج السياسي لهذه الحكومة، تحت قيادتي، هى الأول في تاريخ النمسا يعترف صراحة بالطابع اليهودي لإسرائيل ".
وفى مقابلة مع صحيفة"اسرائيل هايوم" من مكتبه فى فيينا، وهو الأولى من نوعها فى وسائل الإعلام الإسرائيلية منذ توليه منصبه، قال كورتس إنه يتفهم موقف إسرائيل من علاقاتها مع الحزب اليمينى المتطرف، وأن من مسؤولياته تهدئة مخاوف إسرائيل بشان دور الحزب في الحكومة.
وقال كورتس إنه من أجل القيام بذلك، سيعمل أولا على "تعزيز علاقات طيبة مع إسرائيل ومع الجالية اليهودية، وسأجري محادثات، وآمل أن نتمكن من خلال عملنا من إقناع إسرائيل، البرنامج السياسي لهذه الحكومة، تحت قيادتي، هو الأول في تاريخ النمسا ليعترف صراحة بالطابع اليهودي لإسرائيل ".
وقال كورتس ان حكومته وضعت هدفا لتسهيل حصول نسل الضحايا النازية على الجنسية النمساوية.
وقال "اننى ادرك تماما انه بسبب تاريخنا، فاننا نتحمل مسؤولية كبيرة اريد التمسك بها".
وتابع "برنامج حكومتي هو تعبير عن ذلك، بصفتي مستشار النمسا، ليس لدي مصلحة في إقامة علاقات جيدة مع إسرائيل فحسب، بل ان تكون النمسا شريكة لإسرائيل".
وحول تصويت النمسا لصالح قرار الامم المتحدة بشان القدس ، قال كورتس أن التصويت في الأمم المتحدة "ليس بالتصويت ضد اسرائيل أو ضد الولايات المتحدة، وأننا نتمسك بموقف الاتحاد الأوروبى الذى يحدد أن مستقبل القدس يجب ان يحدد فى مفاوضات مباشرة بين اسرائيل والفلسطينيين".
وردا على سؤال حول ما اذا كانت النمسا ستكون أول دولة فى الاتحاد الاوربى تقوم بهذه الخطوة، قال كورتس "لا".
كانت الحكومة الإسرائيلية أعلنت في وقت سابق الشهر الجاري اعتزامها مقاطعة الوزراء المنتمين إلى حزب الحرية اليميني في الائتلاف الحاكم الجديد بزعامة كورتس .
يشار إلى أن حزب الحرية قد تأسس على أيدي نازيين سابقين بعد الحرب العالمية الثانية، التي ارتكب خلالها النازيون الألمان
المحرقة (الهولوكوست) بحق اليهود.
 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: