نيابة الاحتلال تعترض على الإفراج عن الطفل "الجنيدي"

2017-12-26

رام الله – الأناضول: قدمت النيابة العامة لسلطات الاحتلال، اليوم الثلاثاء، استئنافا لمحكمة "عوفر" العسكرية غربي رام الله، بشأن قرار الأخيرة الإفراج عن الطفل فوزي الجندي المعتقل منذ عشرين يوماً.
وقالت فرح دبايسة، محامية الطفل الجنيدي (16 عاما)، إن النيابة قدمت استئنافها اليوم اعتراضاً على قرار المحكمة القاضي بالإفراج عن موكلها بكفالة مالية.
وأوضحت أن المحكمة قبلت الاستئناف على أن تعقد جلسة جديدة غدا الأربعاء في ذات المحكمة.
وأشارت أن النيابة قالت إنها ستقدم لائحة اتهام ضد الطفل، الذي اعتقله جيش الاحتلال في الأسبوع الأول من كانون أول الجاري.
والأحد الماضي، قررت محكمة عوفر الإفراج عن الجنيدي بكفالة مالية مقدارها 10 آلاف شيكل (2860 دولارا)، لكن النيابة طلبت من المحكمة إمهالها 48 ساعة لتقديم استئناف على الحكم.
واعتقل جيش الاحتلال الطفل الجنيدي في السابع من الشهر الجاري، في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل، حيث كانت تدور مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوة من جيش الاحتلال ، احتجاجًا على قرار واشنطن اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.
وانتشرت على مواقع التواصل ووسائل إعلام عربية ودولية صورة للطفل الجنيدي لحظة اعتقاله، وهو معصوب العينين، ويحيط به 23 جنديًا إسرائيليًا، حيث لاقت الصورة صدى كبيرًا على المستويين المحلي والدولي.
 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: