الاحتلال يرفض إطلاق سراح الأسيرة عهد التميمي

2017-12-25

رام الله - وكالات: رفضت محكمة الاحتلال العسكرية، أمس، طلب إطلاق سراح الفتاة عهد التميمي (17 عاماً)، بكفالة مالية إلى حين محاكمتها.

وقال والد عهد، باسم التميمي: إن محاميها تقدّم بطلب إلى محكمة سجن "عوفر" العسكرية الإسرائيلية، في بيتونيا، للإفراج عنها بكفالة مالية، إلا أن المحكمة رفضت القرار.

ومن المقرر أن تعقد جلسة لمحاكمة عهد ووالدتها ناريمان وابنة عمها نور، اليوم، في محكمة "عوفر"، بحسب التميمي.
واشتكت عهد، من رفض سلطات الاحتلال الإسرائيلي إدخال ملابس لها منذ اعتقالها، الثلاثاء الماضي، من منزلها بقرية النبي صالح في ظل الأجواء الباردة التي تشهدها المنطقة.
وقالت مراسلة قناة (الجزيرة) بمدينة القدس، الصحافية نجوان السمري، التي حضرت جلسة المحكمة الخاصة بالتميمي: إن غالبية الجلسة، أمس، تطرقت لظروف اعتقالها.

ولفتت إلى أنها "تشعر بالبرد لأنه لم يُحوّل لها ملابس منذ اعتقالها"، إلا أنها رغم ذلك "حاولت أن تظهر قوية رغم تقييد رجليها، وعدم السماح لها بالتحدث مع والدها".

وذكرت السمري، أن محكمة الاحتلال قبلت طلب النيابة العسكرية بتمديد اعتقال عهد لمتابعة ومواصلة التحقيق، لافتة إلى أنه "لم يجر التحقيق مع التميمي منذ تمديد اعتقالها يوم الأربعاء الماضي".

ولفتت السمري إلى أن عهد "اقتيدت إلى غرف التحقيق والعزل خلال الأيام الماضية دون أن يتم توجيه أي أسئلة لها"، وترى هيئة الدفاع عنها، أن ذلك "لمحاولة كسر إرادتها والتنكيل بها بسبب الصفعة التي وجهتها لقوات الاحتلال".

والثلاثاء الماضي، اعتقل جيش الاحتلال الإسرائيلي الطفلة عهد التميمي ووالدتها ناريمان، والأربعاء اعتقل ابنة عمها نور التميمي من منزلها في بلدة النبي صالح، غرب رام الله.
وجاء اعتقال عهد ونور بزعم الاعتداء على جنود إسرائيليين، وطردهم من أمام منزل العائلة في قرية النبي صالح، قبل عشرة أيام، فيما تم اتهام الأم ناريمان، بالتحريض على هذا "الاعتداء".

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو للأسيرة التميمي، أثناء آخر جلسة محاكمة لها، وهي تتحدث إلى محاميتها الخاصة في المحكمة. وأظهر مقطع الفيديو، عناصر من الشرطة الإسرائيلية يدخلون عهد إلى قاعة المحكمة وهي مكبلة اليدين.

كما وسمع صوت امرأة من خلف الكاميرا تخاطب الفتاة الفلسطينية: "عهد... كلمة واحدة.. أنت منيحة؟"، فردت عهد: "الحمد لله..."، بحسب الفيديو. 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: