أوراق مرحلة ذهاب فرق دوري الوطنية موبايل الممتاز - الحلقة (7)

الهلال يبحث عن ضمان الأمان عبر ثورة بقيادة مقاتلي "الغزلان" الوزير: نسعى لتجنب المفاجآت ولاعبونا يمنحونا هامشاً من التطمينات

2017-12-24

غزة - كتب أسامة أبو عيطة - (الايام الالكترونية): دائماً ما يدخل بطولة الدوري بأقل الامكانيات، ومجلس إدارته يتعامل مع الأمور بطريقة منطقية، وأكثر منها واقعية، ويخوض غمار المنافسات في ظل إمكانياته المحدودة، التي يخطو من خلالها في جميع تحركاته.
فريق هلال غزة أنهى مرحلة ذهاب بطولة دوري الوطنية "موبايل" وهو في وسط قائمة ترتيب اللائحة، وجمع (14) نقطة، جعلته في المركز السابع خلف شباب رفح السادس بفارق الأهداف، وهو المكان الذي يعتبر دافئاً ومناسباً له في المرحلة الحالية.
"الغزلان" هو عنوان حلقة "أيام الملاعب" السابعة، من مجموعة حلقات "أوراق فرق دوري الوطنية موبايل الممتازة"، التي من خلالها سنحاول تسليط الضوء على مسيرته في النصف الأول من البطولة، مع التركيز على الأهداف التي سيسعى الى تحقيقها في مرحلة الإياب.

مرحلة تغيير وتجديد
مر الهلال قبل نهاية الدور الأول بنوع من التغيير والتجديد، وتقدم مدرب الفريق إحميدان بربخ باستقالته لمجلس الإدارة، وعين مساعده وقائد الفريق حازم الوزير لقيادة الفريق بشكل مؤقت في الجولتين المتبقيتين، وحقق من خلالها الوزير فوزين متتاليين، أولهما كان على شباب رفح بهدف على أرضه ووسط جمهوره، وثانيهما على الشاطئ بنتيجة كبيرة جداً، بلغ قوامها أربعة أهداف دون مقابل، ليعلن بعدها الهلال أنه عين المدرب الشاب الوزير مديراً فنياً رسمياً للفريق، لقيادته في مرحلة الإياب.

راضون عما قدمنا
وأبدى الوزير المدرب الجديد للهلال رضاه بشكل كبير عما قدمه الفريق خلال مرحلة ذهاب بطولة الدوري الممتاز، ونجاح الفريق بحصد (14) نقطة جعلته في المركز السابع، قائلاً :"عملنا مع المدرب القدير إحميدان بربخ لمدة ليست بالقصيرة، وحصدنا بعض النقاط المهمة، وقطعنا عدة خطوات إيجابية لنا في مسيرة البطولة، ولكن الأمور ازدادت صعوبة قبل نهاية الدور الأول بعدة لقاءات، واضطر المدرب بربخ لتقديم استقالته، بعد حالة من غياب التوفيق".
وأكمل قائلاً :"بعد قيادتي المؤقتة للفريق لم أغير كثيراً في قوام الفريق، باستثناء بعض التعديلات البسيطة داخل أرض الميدان، والتي نجحنا من خلالها وبتوفيق من الله أولاً وأخيراً أن نحصد العلامة الكاملة في آخر جولتين من مرحلة الذهاب، وذلك أمام منافس قوي وكبير وعنيد مثل شباب رفح، وآخر شاق أمام الشاطئ رغم النتيجة الكبيرة، وهذا ما سيمنح جميع المنظومة الأمل والدافع المعنوي اللازم خلال فترة الاستعداد، والتي بدأنا بخوضها في المرحلة الحالية وبكل قوة، من أجل الوصول لتحقيق أهدافنا في مرحلة الإياب".

الجانب البدني
وأكد حازم الوزير أنه سيحاول العمل على زيادة الحمل البدني للاعبين خلال مرحلة الاعداد للدور الثاني، من خلال تكثيف التدريبات التي تعتمد على رفع الكفاءة البدنية للفريق قائلاً: "معظم فرق الدوري تتقارب بشكل كبير في المستوى من الناحية الفنية، مع وجود بعض الفوارق الهامة التي يمتلكها البعض، وقد يكون في كثير من الأحيان العامل البدني هو الفيصل وله كلمة الحسم في الكثير من المباريات، إضافة لأننا نعلم جيداً إمكانيات لاعبينا المهارية، والتي نفتقد لها في بعض المراكز، لذلك يكون من الأفضل الاهتمام بهذا الأمر، مع العمل على تطوير ما نمتلك من خطط فنية، لمحاولة تنفيذها في مرحلة الإياب، وستكون هناك فرصة جيدة لنا لاكتشاف هذه الأمور وتجربتها من خلال المباريات الودية، والتي سنقوم بعقدها بعد وصولنا إلى حالة الجاهزية".

بداية صعبة
واعترف المدرب الوزير أن بداية مرحلة الإياب ستكون صعبة جداً بالنسبة له، وذلك لسببين رئيسين، أولهما أنه سيكون مديراً فنياً رسمياً للفريق ،وهذا الأمر سيضعه تحت ضغط كبير، حيث قال :"هذه التجربة الأولى لي في حياتي على الصعيد الرسمي، وصحيح أني عملت كمساعد مدرب، ومدرب مؤقت، ولكن الأمر الآن يختلف كثيراً عن الأوضاع السابقة، فهنا أنت كمدرب وحدك من ستتحمل كامل المسؤولية، وسيتوجب عليك اتخاذ قرارات حاسمة ومصيرية، وعليك في بعض الأوقات أن تفعلها بسرعة بديهة قبل فوات الآوان".
وأضاف:" الأمر الآخر الذي يزيد من صعوبة الموقف، هو أن الهلال سيقابل فريقين في الجولتين القادمتين، وكلاها من الفرق الجماهيرية التي ما زالت تأمل بالمنافسة على لقب بطولة الدوري، أولهما خدمات رفح، وثانيهما شباب خان يونس، ولكن الأمر الذي قد يكون جيداً، أن الضغط العصبي قد يكون أقل نسبياً على لاعبينا، ولكننا في الفريق رغم ذلك قادرون على مجاراة الفرق الكبيرة، ونجحنا قبل ذلك بالتعامل معهم في العديد من المناسبات السابقة".

لاعبونا يمنحونا لأمل
وكشف المدرب الوزير أن لاعبي الهلال يمنحون الأمل لأي مدرب يقود كتيبتهم، فهم يتميزون بالانضباط والالتزام بشكل حديدي، سواء بالتدريبات، أو من خلال تقبلهم التعليمات الفنية، والنصائح المختلفة، مضيفاً :"كنت لاعباً قبل فترة بسيطة جداً مع الفريق، وقد يظن البعض أن هذا أمراً قد يشكل عائقاً لتقارب الأعمار مع بعض اللاعبين، ولكني حتى هذه اللحظة، أعتبر سلاحي الأبرز والذي سيكون في مقدمة ما أقاتل به هو نوعية هؤلاء المقاتلين التي يمتلكها "الغزلان"، وهم أملي الكبير كي نتجاوز معاً أي كبوات قد نتعرض لها خلال لقاءاتنا في المرحلة المقبلة".

أرقام وإحصائيات
ويتواجد الهلال بعد اختتام منافسات مرحلة الذهاب سابعاً على لائحة الترتيب برصيد (14) نقطة، خلف شباب رفح السادس بفارق الأهداف، حيث نجح خلال (11) مباراة بإحراز (12) هدفاً، ولكنه تلقى (11) آخرين، وتمكن "الغزلان" من تحقيق الفوز في (4) مباريات، وكان الفوز الأول له إدارياً أمام خدمات رفح بثلاثة أهداف نظيفة، بعد العقوبة التي أصدرها الاتحاد بحق "الماتدور", لإشراكه لاعباً موقوفاً من الموسم المنقضي، وحقق الفوز الثاني أمام القادسية بهدف نظيف ضمن منافسات الجولة السادسة، والفوزين المتبقيين حققهما في الجولتين الأخيرتين، وذلك أمام شباب رفح بهدف نظيف على ملعب رفح البلدي، وفوزه الأخير كان على حساب فريق خدمات الشاطئ بأربعة أهداف نظيفة على ملعب فلسطين.
وتعادل الهلال في لقاءين اثنين فقط، كان أولهما أمام شباب خان يونس على أرضه وبين جمهوره وذلك بدون أهداف، أما المباراة الثانية التي تعادل بها فكانت أمام الأهلي بهدف لكل منهما.
ولكن الهلال تعرض للخسارة في (5) مباريات، أولها كان أمام غزة الرياضي وصيف ترتيب البطولة بهدفين دون رد، ثانيها كان أمام اتحاد خان يونس بهدفين لواحد، وثالثها كان أمام اتحاد الشجاعية بذات النتيجة السابقة، والرابعة كانت أقسى خسارة له طوال مشوار مرحلة الذهاب، حيث تعرض لهزيمة قاسية أمام الصداقة بثلاثة أهداف دون رد، والخامسة والأخيرة كانت أمام شباب جباليا بهدف وحيد.
وتلقى لاعبو الهلال خلال مشوار النصف الأول من البطولة لـ(13) بطاقة صفراء، وواحدة حمراء فقط، وكانت من نصيب لاعبه وقائده المدافع إحسان أبو دان.


 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: