فرق دوري المحترفين في ميزان "أيام الملاعب"

البيرة .. موقع سادس وإطلالة مشرقة في أول موسم بعد العودة لدوري الأضواء

2017-12-23

كتب محمد عراقي:
نصل، اليوم، للحلقة السادسة ضمن سلسلة حلقاتنا بعنوان "فرق دوي المحترفين في ميزان ايام الملاعب" والتي نستعرض فيها جميع فرق دوري المحترفين وماذا قدمت في مرحلة الذهاب للدوري.
واليوم، نتحدث عن فريق مؤسسة البيرة العائد من جديد لدوري الاضواء بعد غياب عدة سنوات.
مؤسسة البيرة: المركز السادس برصيد 16 نقطة.
يعتبر الموقع الحالي الذي يحتله الفريق البيراوي جيدا وجاء وفق ما هو مخطط له سابقا من قبل الادارة والجهاز الفني في موسم العودة للمحترفين فالامال والطموحات البيراوية كانت وما زالت احتلال موقع دافئ ومتقدم على سلم الترتيب وهو ما تحقق في مرحلة الذهاب باحتلال المركز السادس الجيد.

عوامل النجاح متوفرة
ولعل عوامل النجاح في العمل الرياضي متوفرة في مؤسسة البيرة من ادارة مستقرة وداعمة الى جهاز فني جيد بقيادة ابن النادي وليد فارس الذي يعرف كل كبيرة وصغيرة عن الفريق واللاعبين وصولا الى توفر جو من الهدوء والتركيز لفريق الكرة البيراوي ليعمل بعديا عن الضجيج والضغوط ايضا.

تشكيلة جيدة ومتجانسة
تشكيلة البيرة الحالية من اللاعبين التي ظهرت في مرحلة الذهاب تعتبر جيدة ومتجانسة الى حد كبير فمعظم اللاعبين لعبوا مع بعضهم لفترات طويلة اضافة الى الدمج الجيد بين عناصر الشباب والخبرة في الفريق فوجود عناصر خبرة مميزة امثال حسام زيادة وفادي سلبيس ونلسون وغانم محاجنة وقاسم محاميد وعصفور ساهم في تحقيق توازن جيد جنبا الى جنب مع العناصر الشابة المميزة وابرزها محمد خليل وموسى سليم ومهند خالد وعبد الله غنام واحمد ابو خديجة وغيرهم.

سجل متوازن
وبالنظر لسجل البيرة وما حققته ذهابا نجد ان الفريق الاحمر فاز اربع مرات وتعادل مثلها وخسر ثلاث مرات، وسجل 13 هدفا وتلقت شباكه 12 هدفا.
أي ان هناك توازنا واضحا في الاداء انعكس بالتالي على النتائج والمعطيات النهائية للفريق البيراوي الجيد.

تعزيز فعال اسهم في النجاح
ويحسب للقائمين على فريق البيرة انهم عرفوا ماذا يحتاجون بالضبط من سوق الانتقالات قبيل انطلاق الموسم فعززوا الفريق باربعة لاعبين من اصحاب الخبرات عملوا على صنع الفارق الكبير والواضح في اداء ونتائج الفريق البيراوي وهم:
الحارس الدولي غانم محاجنة والمشاكس محمد عصفور وقاسم محاميد والمميز فادي سلبيس حيث اضاف وجودهم قوة وصلابة للتشكيلة البيراوية اضافة الى الوجوه الشابة الواعدة.

هؤلاء الابرز
وعموما قدمت الكتيبة البيراوية اداء جيدا في معظم المباريات ولكن هناك لاعبين برزوا وكانوا الافضل بعطائهم ومساهمتهم الكبيرة مع الفريق وهم:
حسام زيادة المهاجم المخضرم ما زال يثبت ان الدهن في العتاقي فرغم تقدمه في السن الا انه ما زال يعطي وفي الذهاب اثبت انه مع البيرة غير حيث تألق وسجل خمسة اهداف مهمة وحاسمة في مسيرة البيرة.
غانم محاجنة الحارس الدولي المميز الذي يلعب لاول مرة مع البيرة وشكل وجوده عنصر قوة وثبات في حراسة المرمى واعطى اداؤه وتألقه الثقة اللازمة والكبيرة لخط دفاعه.
فادي سلبيس اللاعب المميز الذي اضاف الكثير هذا الموسم بعد التعاقد معه بخبرته الكبيرة وبموهبته واجادته للادوار الهجومية والدفاعية معا حيث لعب كجناح ايمن او ايسر في عدد من المباريات وتألق واحرز ثلاثة اهداف كما لعب كظهير ايسر واجاد في الدور الدفاعي.
محمد عصفور شكل وجوده هذا الموسم عنصرا حيويا في الهجوم البيراوي من خلال سرعته الكبيرة ومهاراته المميزة في الاختراق والمراوغة.
الثنائي محمد خليل وموسى سليم اجادا في قلب الدفاع وظهرا بشكل جيد للغاية من خلال الاداء الرجولي والصلابة واللعب بمبدأ الامان، فالاول ابن النادي واحد ابرز مواهبه في السنوات الاخيرة والثاني انضم من ابناء القدس قبل موسمين وهو يؤدي بشكل جيد ايضا.
ومن العناصر التي ظهرت بشكل جيد ذهابا مع البيرة احمد ابو خديجة لاعب الوسط المهاجم اللاعب الموهوب والمهاري ومعه مهند خالد اللاعب التكتيكي الذي يستطيع اللعب في اكثر من مركز فاجاد في الظهير الايمن وفي وسط الملعب وهناك الجندي المجهول عبد الله غنام الذي يؤدي دور دفاعي جيد في خط الوسط.

ما المطلوب وما هو الطموح؟
الطموح البيراوي ينحصر في تكرار الاداء الجيد والظهور المشرق في الاياب كما كان الوضع في الذهاب للاستمرار في احتلال موقع جيد ودافئ في منطقة الوسط المتقدم وهذا ممكن اذا استمر الفريق البيراوي في العمل والتركيز. 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: