الكسواني فخور بقميص "الجدعان" ويطمح لتسجيل المزيد من الأهداف

2017-12-16

كتبت آية دبيك:
انضمت العديد من الأسماء الجديدة لأندية دوري المحترفين هذا الموسم قادمة من الأردن الشقيق، ولعل أبرز تلك الأسماء اللاعب ابراهيم الكسواني (20 عاما)، صاحب الأداء المميز مع مركز بلاطة، والحضور القوي في مرحلة ذهاب الدوري.
الكسواني كان هداف نادي الوحدات للشباب الموسم الماضي برصيد 10 أهداف من أصل 11 مباراة لعبها، انضم بعدها الى فريق الوحدات الأول، ومنه الى مركز بلاطة على سبيل الإعارة مع بداية الموسم الحالي.
استطاع الكسواني خلال فترة قصيرة أن يثبت نفسه وينال مكانة أساسية في تشكيلة بلاطة ويسجل ستة أهداف ليصبح هداف الفريق لمرحلة الذهاب، وما زال في جعبته الكثير ليقدمه في مرحلة الإياب.
في حديث خاص لـ"أيام الملاعب"، تحدّث الكسواني عن تجربته في دوري المحترفين التي اعتبرها تجربة ناجحة اضافت له الكثير وتطور فيها بشكل جيد.
أما عن المركز السابع الذي حققه الجدعان في مرحلة الذهاب على سلم ترتيب الدوري، فيرى الكسواني أن الفريق كان يستحق مركزا أفضل، لولا التعثر في بداية الدوري لسوء الحظ وقلّة التوفيق، إلا أن الجدعان ساروا على سكّة الانتصارات واستطاعوا الفوز بعديد اللقاءات.
وعن اختلاف الأجواء بين الدوري الأردني والدوري الفلسطيني، أشار الكسواني الى أن الرياضة الفلسطينية تطورت مؤخراً بشكل كبير وملحوظ، ليصبح مستوى الدوري مشابهاً لدوريات الدول المجاورة، إلا أن الفارق الوحيد يكمن في البنية التحتية وملاعب العشب الصناعي المعتمدة في دوري المحترفين، ونتمنى أن تصبح بشكل أفضل في الفترة القادمة.
وأضاف الكسواني: حُبّ الجميع هنا وتشجيعهم لي أشعرني وكأني بين أهلي، في الفريق الكلّ يعتبرني واحداً من أبناء النادي، واستطعت التأقلم سريعاً على العيش في مدينة نابلس، فقد زرت العديد من المناطق الفلسطينية وكل شيء هنا جميل.
وفي ختام حديثه، أشاد الكسواني بجماهير الجدعان الوفيّة التي قدّمت الدعم الدائم للفريق بهتافاتها الجميلة، قائلاً: أسعى للعمل بجدّ لإسعاد جماهير الفريق التي فاجأتني بكمية الهتافات وهذا الدعم الكبير الذي بفضله سجلت ستة أهداف أدخلتني سباق المنافسة على لقب هدّاف الدوري، وأسأل الله التوفيق في مرحلة الاياب لتسجيل المزيد من الاهداف وإسعاد الجماهير وتحقيق النتائج المرضية لفريقي بلاطة.  

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: