مرحلة الذهاب من دوري المحترفين بعيون الشربجي والجولاني

2017-12-16

كتب محمـد عوض:
أنهى شباب الخليل مرحلة الذهاب من دوري الوطنية موبايل للمحترفين، متصدراً الترتيب العام برصيد 22 نقطة، متساوياً مع الوصيف جبل المكبر بالنقاط، ومتفوقاً عليه بالأهداف، وذلك بعد حسم "العميد" الجولة الأخيرة أمام ترجي وادي النيص بهدفين مقابل هدف واحد، في مباراة ندية مثيرة أقيمت على ملعب الحسين بن علي.
وتمكن جبل المكبر من إسدال الستار على مرحلة الذهاب من عمر الدوري، بتحقيق انتصار ثمين جداً على منافسه ثقافي طولكرم بهدف نظيف حمل إمضاء هداف الفريق أيمن خربط، فيما واصل هلال القدس التقدم إلى الإمام بالتفوق على شباب الظاهرية بهدفين نظيفين حملا توقيع عدي الدباغ ومحمد يامين.
ويواصل أهلي الخليل المتواجد في المركز الرابع على لائحة دوري المحترفين، مطاردته، محاولاً الوصول إلى قمة الترتيب العام، فهو يضم في صفوفه مجموعة من اللاعبين المميزين، ولا يبتعد كثيراً عن جاره شباب الخليل، فالفارق ثلاث نقاط، بمعنى أن مباراة واحدة فقط كفيلة بتغيير معالم المنافسة المتقدمة والمتأخرة.
عموماً، المستوى العام للأندية المحترفة بدا متذبذباً إلى حدٍ بعيد، فغالبية اللاعبين لم يحتفظوا بمستوى ثابت، فمنهم من كان مميزاً في مباريات معينة، وعلى النقيض في مواجهات أخرى، فيما ظهرت وجوه جديدة هذا الموسم أدت بشكل جيد، ومنهم من كان مستواه مفاجأة للجميع، مثل: أيمن خربط لاعب المكبر وهداف الدوري.
ويعد شباب السموع، أحد أبرز أندية المحترفين الموسمين الماضيين، من الفرق التي قدمت أداءً متواضعاً للغاية، ولم تحقق النتائج المرجوة، على عكس ما كان متوقعاً، خاصةً بعد المستوى المذهل الذي قدمه "ليث الجنوب" في كأس الشهيد أبو عمار، ووصل إلى المحطة النهائية، وخسر بركلات الجزاء.
وبدت المعاناة كبيرة على فريقي شباب الخضر، صاحب المركز الأخير على سلم الترتيب العام، وكذلك شباب دورا الذي يعاني بوتيرة أقل، ويحتل المركز قبل الأخير بتسع نقاط، وهذا يشير بشكل واضح إلى وضعٍ صعب يعاني منه الفريقين، وبالتالي الحاجة الماسة إلى تعديل الأوضاع خلال الانتقالات الشتوية الحالية.

المدرّب محمـد الشربجي
المدير الفني لثقافي طولكرم، محمـد الشربجي، اعتبر بأن الأوضاع العامة للأندية الفلسطينية، غير مستقلة بالشكل المطلوب، بسبب المعاناة المالية التي تعاني منها، وامتداد ذلك على مدار مواسم متعددة، أرهقت كل الهيئات الإدارية، وانعكست على أداء اللاعبين، وقدرات المدرّبين، وبالتالي أداء الفرق كلّها.
وأشار الشربجي، إلى أن اعتماد أكثر من نادٍ على عناصره الشابة، وأبناء الفريق، أدى إلى تخفيض فاتورة النفقات الباهظة التي كانت تُصرف المواسم السابقة، وأحدث حالةً من المنافسة المتطورة بين اللاعبين الشبان، الذين يسعى كل منهم إلى إثبات قدراته الفردية مع المجموعة كاملةً، وأمام كل المنافسين.
ولم يخفِ المدير الفني "للعنابي"، بأن فريقه افتقد غالباً اللمسة الأخيرة هذا الموسم، إلى جانب قائد الفريق معاذ مصطفى لسفره بهدف إكمال الدراسات العليا، وعمر فحماوي المنضم لدوري عسكرية قد تبعده مدة طويلة، إضافة إلى المصاب حسيب العلي، والذي قد يغيب إلى بداية مرحلة الإياب من الدوري.
وأوضح الشربجي، بأن ثقافي طولكرم مطالب بإبرام تعاقدات نوعية خلال سوق الانتقالات الشتوية الحالية، لسد الثغرات في بعض المراكز، وتحسين دكة الاحتياط، كونها لا تضم سوى لاعبين شبان، من مواليد 2000م، أو أكبر قليلاً، وهم بحاجة ماسة إلى خبرة كبيرة، على الرغم من الأداء الجيد الذي يقدمونه.

المدرّب أسعد الجولاني
من جانبه، قال المدير الفني لشباب الخضر، أسعد الجولاني، بأن الأزمـة المالية التي تمر بها الأندية الفلسطينية، ألقت بظلالٍ ثقيلة على المستوى العام، والمتابعة، إلى جانب أسباب أخرى، أدت لإضعاف المستوى، مثل: التوقف المتكرّر للدوري بسبب الاستحقاقات الخارجية للمنتخبات، وقصر فترات الأعداد لمعظم الفرق.
وأضاف: "بالنسبة للوضع العام لشباب الخضر، فيبدو صعباً للغاية، كنت قد تحدثت للهيئة الإدارية بأنني لا أستطيع تحقيق أي شيء في مرحلة الذهاب، لأن التشكيلة غير مكتملة وتعتمد على مجموعة من الشبان، ومنهم من يخوض التجربة لأول في دوري المحترفين، وهذا يجعل المهام شاقة جداً".
وأكد الجولاني على أن ارتباطه مستمر مع الخضر لنهاية الموسم الكروي، وكان اتفاقه مع مجلس إدارة الفريق على إبرام خمسة تعاقدات خلال مرحلة الانتقالات الشتوية الحالية، من أجل تدعيم التركيبة بعناصر لهم القدرة على المساعدة بالشكل المطلوب، ويمتلكون القدرة على تحمل ضغوطات مواجهات شبح الهبوط.
وأردف: "بعض الفرق عززت بشكل جيد، ومنها اعتمد على أبناء النادي مع بعض التعزيز، لكن هذا لم يكن كافياً، لأن الاستعداد غالباً كان متواضعاً، يجب على جميع الفرق أن تفهم بأن مرحلة الذهاب انقضت، وحان الآن التركيز على الإياب التي ستكون أكثر صعوبة على الجميع، وستكون اختباراً جيداً للجميع". 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: