الفرع الـ (36) للبنك والأول في القرية

رام الله: الاحتفال بافتتاح مكتب "الإسلامي الفلسطيني" في عين يبرود

2017-12-06

رام الله – سائد أبو فرحة: احتفل البنك الإسلامي الفلسطيني، أمس، بافتتاح مكتبه في قرية عين يبرود شمال شرقي رام الله، بمشاركة محافظ سلطة النقد عزام الشوا، ورئيس اتحاد الغرف التجارية الصناعية الزراعية خليل رزق، ونائب محافظ رام الله والبيرة حمدان البرغوثي، ورئيس مجلس ادارة البنك ماهر المصري، ورئيس الهيئة الشرعية للبنك د. حسام الدين عفانة، ورئيس مجلس قروي عين يبرود سمير جبرة، إضافة إلى حشد من ممثلي المؤسسات، والمهتمين.
وفي هذا السياق، أشاد الشوا، بافتتاح المكتب وهو الفرع الـ (36) للبنك على مستوى الوطن، والأول في عين يبرود، لافتا إلى نجاحاته المالية.
وقال: يسير البنك منذ سنوات بخطى ثابتة في خدمة المجتمع، مبينا أنه نموذج في مجال العمل المصرفي.
ولفت إلى تنامي الطلب على الخدمات والمنتجات المصرفية الإسلامية، مبينا أن حصة البنوك الإسلامية تصل إلى نحو 10% من السوق، وأنها تحقق نسب نمو لافتة.
وركز على جهود سلطة النقد للتحول إلى بنك مركزي، مضيفا "إننا نعمل على البيئة الالكترونية، وتحديدا ما يسمى المحفظة الاكترونية، (...) ونتوقع مع حلول الصيف القادم أن تكون الخدمات الالكترونية قد جهزت، بما يشمل المقاصة الالكترونية، وهي جزء أساسي من تطورنا".
ووصف القطاع المصرفي بـ "الواعد"، موضحا أن الودائع هنا تصل إلى نحو 12 مليار دولار.
من ناحيته، هنأ رزق، البنك بافتتاح مكتبه الجديد، مشيدا في الوقت ذاته، بمجلس ادارته، وادارته العامة.
ونوه إلى النجاحات التي حققها الجهاز المصرفي، داعيا البنوك إلى ابداء مزيد من الدعم والاهتمام بقطاعي الصناعة والزراعة.
كما ركز على مساهمة القطاع الخاص في مجال المسؤولية الاجتماعية، مؤكدا ضرورة تعزيز هذا الدور أكثر فأكثر.
واعتبر البرغوثي، أن افتتاح المكتب يصب في خدمة مصالح الشعب الفلسطيني وتعزيز صموده، باعتبار أن مثل هكذا خطوات تسهم في الحد من البطالة.
وأشار إلى أهمية المكتب الجديد لجهة تسهيل حصول أهالي عين يبرود، والقرى والبلدات المجاورة على الخدمات البنكية.
من جانبه، ذكر المصري، أن افتتاح المكتب يعني الكثير بالنسبة للبنك، الذي أشار إلى التزامه بالتوسع، وتقديم أفضل الخدمات، إضافة إلى تكريس قيم الشفافية والحوكمة.
وبين أن القطاع المصرفي في غاية الأهمية، ويمثل أحد ركائز الاقتصاد الوطني، مضيفا "نحن نفخر لكوننا عضوا في هذا القطاع".
وأشاد بما تقوم به سلطة النقد في سبيل الارتقاء بواقع هذا القطاع، مبينا بالمقابل أن مبادرات البنك وخططه التطويرية ستتواصل خلال الفترة المقبلة.
وذكر عفانة، أن البنك جزء من المنظومة المصرفية الإسلامية، ممثلة بنحو 1000 بنك في العالم، لها زهاء 16 ألف فرع، مؤكدا أن الطلب على الخدمات المصرفية الإسلامية في تنام مطرد.
وقال: حصة البنوك الإسلامية نحو 12% من السوق المالية لدينا، (...) ونحن البنك الأول بين المصارف الإسلامية هنا، ولنا تفرع جيد على المستوى الوطني، والبنك يشهد نقلة نوعية في نواح عديدة، من ضمنها الجوانب الالكترونية، واستخدام التكنولوجيا لتسهيل معاملات الناس.
وعبر جبرة، عن سعادته لافتتاح المكتب، مبينا أنه سيخدم عين يبرود والمنطقة بشكل عام.
ودعا أهالي القرية إلى الاستفادة من الخدمات والمنتجات التي يوفرها البنك، متمنيا له مزيدا من التقدم والنجاح.
وكان سبق الفعالية، قص شريط افتتاح المكتب.

 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: