الامير هاري يخطب ميغن ماركل .. والزفاف في الربيع

2017-11-28

لندن-أ ف ب: سيتزوج الأمير هاري صديقته الممثلة الأميركية ميغن ماركل في ربيع العام 2018 بعدما عقدا خطوبتهما في وقت سابق من الشهر الحالي، على ما اعلنت اجهزة الامير البريطاني في قصر كلارنس هاوس امس.
وقد وضعت الاوساط الملكية الرسمية بذلك حدا لتكهنات محمومة حول الامير البالغ 33 عاما الذي كان الابن المشاغب في العائلة الملكية الا انه يعتبر الان من الاوراق الرابحة فيها.
وجاء في بيان رسمي صادر عن اجهزة الامير في كلارنس هاوس "يسعد سمو امير ويلز ان يعلن خطوبة الامير هاري على الانسة ميغن ماركل. ويعقد الزواج في ربيع العام 2018".
وقد عقد الامير هاري وميغن ميركل خطوبتهما في لندن في وقت سابق من تشرين الثاني على ما اوضح مكتب الامير، مضيفا انه ابلغ جدته الملكة اليزابيث الثانية وافرادا مقربين من العائلة المالكة وقد طلب ايضا موافقة والدي ماركل.
وجاء في تغريدة على حساب الملكة عبر خدمة "تويتر" ان "الملكة ودوق ادنبره فرحان جدا ويتمنيان لهما تمام السعادة".
واكد هاري بأنه وقع في غرام الممثلة "من النظرة الأولى"، عندما كان الحبيبان يقومان بجلسة تصوير امس، في لندن إثر الإعلان عن زواجهما في ربيع العام 2018.
وقال الأمير "أنا أطير من الفرح"، في حين أظهرت ميغن خاتم الخطوبة لوسائل الإعلام التي يقول بعضها إنه من تصميم هاري.
وسيقيم الامير هاري وميغن في نوتينغهام كوتيدج في قصر كنسينغتون حيث يقيم شقيقه الامير وليام وزوجته كايت مع طفليهما.
وقد اشتهرت ميغن ماركل البالغة 36 عاما خصوصا بدورها في مسلسل "سوتس".
وقد تعززت الشائعات عندما اشارت مقالات عدة الى ان ماركل التي يتوقع ان تمنح لقب دوقة، بصدد نقل كلبيها غاي وبوغارت الى لندن.
وسيكون هذا الزواح الاول في العائلة المالكة منذ زواج وليام وكايت في العام 2011.
وقال والدا الممثلة توماس ماركل ودوريا راغلاند في بيان "انهما سعيدان جدا" وتمنيا لهاري وابنتهما "السعادة الدائمة".
وأضافا "لطالما كانت ابنتنا شخصا لطيفا ومحبا. ويشكل زواجها من هاري الذي يشاطرها المزايا نفسها، مصدر سعادة كبرى".
وقد تجمع مهنئون امام قصر باكينغهام وبينهم دونا (46 عاما) التي اعتبرت ان النبأ "رائع" موضحة في تصريح لوكالة فرانس برس "يبدو سعيدا جدا وهذا رائع بالنسبة له".
واضاف جون ايغان (72 عاما) "هذا امر جيد للبلاد".
وامضى الامير هاري نجل ولي العهد الامير تشارلز والاميرة الراحلة ديانا، 10 سنوات في صفوف الجيش وخدم مرتين في افغانستان الا انه كان يتصدر ايضا عناوين الصحف بسبب حبه للسهر وانتقاداته العلنية لوسائل الاعلام التي يحملها مسؤولية وفاة والدته.
الا انه استحال الان احد اكثر افراد العائلة الملكية شعبية بعدما اظهر جانبه الحنون واصبح مدافعا كبيرا عن الجنود السابقين.
وقال شقيقه الأمير وليام الثاني في ترتيب خلافة العرش وزوجته كايت انهما "سعيدان جدا لهاري وميغن".
وأضافا "لقد سعدنا كثيرا بالتعرف على ميغن وبرؤيتهما سعيدين".
وتعرف هاري وميغن العام الماضي وقد اكد قصر كنسينغتون العلاقة اثر تكهنات في الصحف.
وقد ضاق القصر ذرعا بالتغطية الاعلامية العشوائية يومها فاصدر بيانا ندد فيه بـ "التمييز الجنسي" و"العنصرية" اللذين تتعرض لهما ماركل وهي خلاسية، في الصحف.
وتقدمت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بـ "احر التهاني" الى هاري وميغن على خطوبتهما.

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: